السيد صفي الدين في تشييع الشهيد ’الحاج علاء’: اي جهة تعتبر المقاومة ارهابية تفضح نفسها

شيَّع حزب الله وجمهور المقاومة الشهيد القائد علي فياض (الحاج علاء) في بلدة انصار الجنوبية. وبدأت مراسم التشييع بموسيقى الشهادة التي عزفتها الفرقة الموسيقية لكشافة الإمام المهدي (عج)، كما قدمت ثلة من المجاهدين التحية وأدت القسم للشهيد، بحضور رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين، رئيس المجلس السياسي في حزب الله سماحة السيد ابراهيم امين السيد، ومعاون السيد صفي الدين الشيخ نبيل قاووق ولفيف من العلماء، وحشد من الفعاليات السياسية والحزبية، ومشاركة شعبية واسعة.

وفي كلمة له خلال التشييع قال سماحة السيد هاشم صفي الدين إن “الحاج علاء كان حيث يجب أن يكون كل مقاوم ومجاهد شريف وكان مقداماً بشجاعته ومخلصاً لمقاومته” وتابع “الحاج علاء ساهم بهزيمة  ’’اسرائيل’’ وساهم في كسر التكفيريين وهزيمتهم ومن ثم نال الشهادة”.

واكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله ان “هؤلاء الناس سخّروا كل ما اعطاهم الله تعالى في سبيل المقاومة وعزتها وكانت اولوياتهم الدفاع عن الوطن”.

تشييع الشهيد القائد علي فياض

تشييع الشهيد القائد علي فياض (الحاج علاء)

ورأى سماحته ان “من أحب المقاومة وراهن عليها فإنه يعلم انه يعتمد على ركن وثيق فيه الايمان والصدق والاستعداد للتضحية”، مؤكداً ان “المقاومة لا تزال هي الطرف الاقوى الذي يهدد الكيان الصهيوني”.

وختم السيد صفي الدين ان “من يكيد المقاومة عليه ان يعيد النظر في حساباته ورهاناته الخاسرة واي جهة تعتدي على المقاومة وتعتبرها ارهاباً فإنها تدين نفسها وتفضح نواياها”.

تشييع الشهيد القائد علي فياض (الحاج علاء)
تشييع الشهيد القائد علي فياض (الحاج علاء)

بعدها صلى السيد هاشم صفي الدين على الجثمان الطاهر، ومن ثم حُمل الجثمان الطاهر على أكف المجاهدين، وسار في موكب مهيب يتقدمه حملة الرايات وأكاليل الورد وصور الشهيد والقادة، وقد جاب الموكب الشوارع الرئيسية للبلدة وسط نثر الورود والارز وصيحات التكبير وهتافات الموت لأمريكا و”اسرائيل” وكل اعداء الدين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*