السيناتور بلاك: الجيش السوري من أفضل الجيوش بعد الانتصارات التي حققها

ccf47_400-660x330

أكد السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن الرأي العام والكثير من أعضاء الكونغرس والمشرعين الأمريكيين بدأوا يتعرفون بشكل كبير على حقيقة الوضع في سورية، وبأن ما يجري هو حرب بين الحكومة السورية الشرعية وإرهابيين من داعش وتنظيم القاعدة.
و قال بلاك في محاضرة ألقاها خلال لقائه الجالية السورية في ولاية نيوجرسي ضمن ندوة نظمها المنتدى السوري الأمريكي “إن الحرب التي تشهدها سورية منذ 6 سنوات تجري بين الحكومة السورية الشرعية والمنتخبة التي تقوم بحماية شعبها وبين إرهابيين ينتمون إلى تنظيم القاعدة الذي قتل 3 آلاف أمريكي في أحداث الحادي عشر من أيلول”.
وأشار إلى أن هؤلاء الإرهابيين هم من تدعمهم الولايات المتحدة تحت غطاء ما يسمى “المعارضة المعتدلة” وهو الأمر الذي لا يعرفه الشعب الأمريكي ومعظم أعضاء الكونغرس ولكن بدأ الكثير منهم الآن بفهم هذا الموضوع.
ولفت بلاك إلى أن تسليح وتمويل الارهابيين مستمر حيث يتم نقل الأسلحة من قطر إلى ليبيا ومنها إلى تركيا وعبر الحدود ليتم إدخالها إلى سورية، مشدداً على أن سورية ستنتصر في معركتها ضد هؤلاء الإرهابيين بفضل “جيشها الذي يعد من أفضل الجيوش بعد الانتصارات التي حققها والتي كانت استعادة مدينة تدمر من أهمها حيث قدم الجنود السوريون الكثير من التضحيات في سبيل الحفاظ على التاريخ والحضارة والحرص على عدم إلحاق الدمار بالمنطقة في حين كان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يترك داعش يتوسع نحو تدمر دون أن يقوم بمواجهته”.
واعتبر بلاك أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعيش حالة من الفوضى تجاه الوضع في سورية حيث تقدم الاستخبارات المركزية الأمريكية دعما وتمويلا وتسليحا لبعض المجموعات الإرهابية فيما تدعم وزارة الدفاع مجموعات أخرى وهو الأمر الذي تسبب في تدمير الحضارة والتاريخ السوريين، مبينا أن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية سيحدث تغيرا دراماتيكيا تجاه سورية كما أن خروج المتشددين من أمثال جون ماكين سيضعف من تأثير القوى الداعمة للمجموعات الإرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*