الشرطة البريطانية توجه اتهامات لامرأة بالانضمام للدولة الإسلامية

قالت الشرطة البريطانية الخميس إنها وجهت اتهامات إلى امرأة (26 عاما) بالانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية وبالتحريض على العنف على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتقلت شرطة مكافحة العنف المرأة وهي من وسط انجلترا لدى وصولها إلى مطار هيثرو الدولي في لندن في فبراير شباط الماضي قادمة من تركيا.

وقالت شرطة ويست ميدلاندز إنها اتهمت المرأة- التي لم تعلن هويتها لأسباب قانونية – بنشر رسائل على تويتر في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي تشجع فيها على ارتكاب أعمال عنيفة أو التحضير لها وبالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية المحظور.

ويتوقع أن تمثل المراة أمام المحكمة في لندن في وقت لاحق من اليوم الخميس.

وتقدر السلطات البريطانية عدد مواطنيها الذين سافروا إلى سوريا أو العراق – لينضم الكثير منهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية- بنحو 700 شخص.

وكثفت بريطانيا في الآونة الأخيرة جهودها لمحاولة منع مواطنيها من التوجه إلى سوريا والعراق أو اعتقالهم لدى عودتهم في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الشركات التي تدير مواقع التواصل الاجتماعي لبذل جهود أكبر للتصدي لمنع نشر محتويات تحض على التطرف مشيرا إلى أن بعض الشبان البريطانيين أصبحوا متطرفين “في غرف نومهم.”

وقال كاميرون للبرلمان هذا الأسبوع إن “الوسائل (التي يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية) في القتل ربما تكون بربرية لكن طرقه في التجنيد والدعاية السياسية والتواصل تستخدم أحدث وسائل التكنولوجيا.”

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*