الشيخ قاووق حمّل ’14 آذار’ مسؤولية تعطيل الحكومة

 

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق أن “حزب الله استطاع أن يحمي لبنان من إمارات تكفيرية واستطاع بتضحياته وتضحيات الجيش اللبناني أن يهزم المشروع التكفيري داخل لبنان واستطعنا أن نحاصر بقايا وفلول الإرهاب التكفيري في جرود عرسال وجرود رأس بعلبك وبالتالي علينا أن ندرك حجم الخطر من أي إنجاز تكفيري في سوريا لأنه يهدد لبنان وهنا خطأ فريق 14 آذار الذي يراهن على تقدم العصابات التكفيرية في سوريا وفي ذلك تهديد للمصلحة اللبنانية”.

كلام الشيخ قاووق جاء خلال المجلس العاشورائي الذي أقامه حزب الله في بلدة مشغرة في البقاع الغربي بحضور حشد من أهالي البلدة.

الشيخ نبيل قاووق

وتابع الشيخ قاووق قائلاً إن “قوى 14 آذار يشكلون تهديداً للموقف اللبناني في مواجهة خطر التكفيريين، وهم عندما أغرقوا لبنان بالأزمات السياسية والمعيشية إنما أساؤوا للمصلحة الوطنية، كما أنهم أدخلوا لبنان في أزمة سياسية جديدة عندما أصروا على استهداف العماد عون، لأن الحلول السياسية كانت جاهزة وتشكل فرصة حقيقية إنقاذية للبلد”.

وأضاف إن “البلد يسير نحو الهاوية، و14 آذار عطّل المبادرة السياسية التي تسعى لانقاذ كل البلد، وأدخل لبنان في نفق مظلم يصيب المؤسسات بالشلل ويهدد الحكومة بالتعطيل”، محملاً هذا الفريق “مسؤولية تعطيل الحكومة والمؤسسات وتضييع الفرص السياسية والإنقاذية”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*