الصحافة اليوم: #بري : جلسة الاقتراع تحتاج الى دورتين… و #السعودية لـ #الحريري: فليقلِّع شوكه بيده

newspapers-lebanon2

تطرقت الصحف اللبنانية اليوم الى ملف الاستحقاق الرئاسي من الزاوية القانونية لناحية النصاب والذهاب الى جلسة واحدة فقط ام جلستين لوصول العماد عون الى القصر الجمهوري والتحضيرات اللوجستية في قصر بعبدا ومجلس النواب، بينما ذهبت بعض الصحف الى الحديث عن البرنامج المتوقع للرئيس بعيد انتخابه.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة “السفير” ان لا جديد في المواقف السياسية سوى المزيد من التريث الجنبلاطي لكن بوجهة إيجابية تصبّ في مصلحة عون والحريري مشيرة الى ان هذا الامر عبّر عنه النائب جنبلاط بعد ساعات قليلة من اجتماع قيادتي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي في المختارة بقوله قبيل منتصف ليل أمس اياً كانت الاعتراضات فإن التضحية والتسوية من اجل المستقبل اهم من كل شيء.

واشارت الصحيفة الى أنّ السعودية غير مرتاحة وربما تكون مستاءة من خطوة النائب سعد الدين الحريري تأييد ترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية في لبنان وفق مصادر سعوديّة قريبة من الحكم لافتة الى ان ثمّة وجهة نظر لدى الرياض تقول بترك الحريري “يُقلّع شوكه بيديه” وعدم التدخّل في الموضوع اللبناني في انتظار ما ستسفر عنه التطوّرات اللاحقة.

الى ذلك، نقلت صحيفة “النهار” عن الرئيس نبيه بري اصراره وتكراره بان الجلسة التي جرى الاقتراع فيها لرئيس القوات سمير جعجع قبل أكثر من سنتين ونصف السنة اقفل محضرها، وعلى عون ان يحصل على 86 صوتاً ليعلن نجاحه في الدورة الاولى، والا يتجه النواب الى جلسة ثانية تليها مباشرة مع شرط ابقاء النصاب نفسه ويجب ان يحصل عندها على 65 صوتا لينتخب رئيساً.

واشارت مصادر الرئيس بري الى ان هذه النقطة لا تحتاج عند بري الى تفسير ونقاش ولا يحبذ الاستفاضة فيها ونقطة على السطر مؤكدة أنه في حال أصرّ العونيون على أن الجلسة ستُفتتح بدورة ثانية العدد المطلوب لفوز مرشح بالرئاسة هو 65 نائباً فقط فإن الرئيس بري مستعد للدعوة إلى عقد جلسة للمجلس النيابي لشرح الدستور،تسبق جلسة الانتخاب.

وفي معرض الحديث عن برنامج الرئيس بعيد انتخابه، ذكرت صحيفة “الجمهورية” ان العماد عون وبعد أن يؤدّي اليمين الدستورية يتلو خطابه ثمّ يستقبل المهنئين من النواب في ساحة النجمة ليصبحَ منذ تلك اللحظة في عهدة لواء الحرَس الجمهوري الذي سينتقل به فوراً إلى قصر بعبدا حيث انتهت الترتيبات الإدارية والأمنية واللوجستية.

وفي اليوم التالي سيدعو عون إلى الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها لتسمية رئيس الحكومة الجديدة، في الوقت الذي ستصبح حكومة الرئيس تمام سلام مستقيلة لحظة انتخاب رئيس الجمهورية،على ان تبدأ هذه الاستشارات منتصف الاسبوع المقبل على الارجح.

وبعد تسمية رئيس الحكومة المكلّف في ضوء نتائجها تبدأ رحلة الألف ميل لتأليف الحكومة عبر استشارات يجريها الرئيس المكلّف في مجلس النواب مع مختلف الكتل، وثمّة تقديرات لدى البعض بأنّ التأليف قد يستغرق بضعة اشهر في ظلّ لعبة وقت قاتلة،وذلك في حال الاختلاف على حجم الحكومة وتوزيع حقائبها وعناوين بيانها الوزاري.

وتعليقاً على التسريبات والروايات التي تردّدت عن مخاطر أمنية تحوط بهذه الشخصية اللبنانية أو تلك،قال مرجع أمني لصحيفة الجمهورية إنّ هذه التسريبات لا اساس ثابتاً لها ولا معلومات دقيقة تطاول مسؤولاً أو شخصاً أو مرجعاً سياسياً أو حزبياً في وقتٍ نراقب الأوضاع الأمنية بدقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*