الصهاينة يواصلون تدنيس الأقصى وقوات الاحتلال تشن حملة إعتقالات واسعة ضد الفلسطينيين

 

اقتحمت قوات الإحتلال بلدة بيت فجار في بيت لحم حيث داهمت منازل المواطنين واعتقلت تسعة شبان.

قوات الإحتلال

قوات الإحتلال

أما في الخليل فقد إعتقلت قوات الإحتلال مواطنين في مخيم الفوار ، كما داهمت أحياء عدة ونصبت الحواجز العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وكذلك في شمالي وجنوبي الخليل.

وفي السياق إعتقلت قوات الإحتلال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي الشريف وسط الخليل، وذلك أثناء مرورها على أحد الحواجز العسكرية القائمة في المكان.

وصباح الأثنين داهمت قوات الإحتلال منزل الشهيد علي عقاب أبو مريم في قرية الجديدة جنوب جنين، وفي جنوب غربي جنين أصيب مواطن فلسطيني بطلق ناري مصدره قوات الإحتلال قرب حاجز عسكري في بلدة يعبد، وذكرت مصادر ان قوات الإحتلال منعت الإسعاف الفلسطيني من الإقتراب لمساعدة الجريح، كما داهمت قوات الإحتلال قرية سيريس وبلدة برقين واعتقلت أحد الشبان هناك.

وفي الخليل إحتجزت قوات الإحتلال اساتذة مدرسة شهد البطم، وذلك بعد ان صادرت الحافلة التي تقلهم إلى المدرسة. وتمادت إقتحامات قوات الإحتلال ، حيث شهدت جامعة بيرزيت مداهمات وتحطيم أثاث، وصادرت حواسيب ولوازم أخرى، بعد عملية تفتيش كاملة لمباني الجامعة.

هذا، في وقت ذكرت مصادر تعرض عدد من الأسرى الفلسطينيين الذي يقبعون في سجن “عتصيون” للضرب المبرح على أيدي قوات الإحتلال وذلك خلال عملية إعتقالهم وإستجوابهم.

ووسط صيحات إحتجاجاية اقتحمت عصابات يهودية المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية قوات الإحتلال التي احتجزت عدد من الشبان والنساء الفلسطينيين.

واقتحم مستوطنون قبر النبي يوسف (ع) تحت حماية قوات الإحتلال ما ادى الى اندلاع مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وقوات الإحتلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*