العبادي يرفض تجاوز تركيا سيادة العراق تحت ذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني المعارض

abadii.jpg

طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا بعدم تجاوز سيادة العراق وبوقف قصفها لأراضيه.

العبادي استغرب بيان الحكومة التركية تجاه اعتراض العراق على قصف أراضيه وعبّر عن أمله في أن تتعاون تركيا مع العراق في محاربة داعش الارهابي.

وقال العبادي خلال ترؤسه اجتماعاً مع المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات لنقل الصلاحيات، إنه “اثار استغرابنا ان تقوم تركيا بضرب الاراضي العراقية تحت ذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني التركي المعارض، فيما يقوم عناصر الحزب بأعمالهم داخل تركيا ويتواجدون”، متسائلاً “لماذا لا تقوم الحكومة التركية بقصف مدنها”.

وأكد العبادي “أننا سنرحب بمحاربة تركيا لتنظيم داعش الإرهابي اذا كانت فعلاً متجهة لذلك”، مشيراً إلى أنه “لا يجوز استخدام دول الجوار في حسم القضايا الداخلية”.

وأضاف أن تحالف واشنطن لا يقوم بضرب أهداف لتنظيم “داعش” في العراق دون موافقة بغداد.

وتقول الخارجية التركية إن موقف الحكومة العراقية “السلبي” من الضربات الجوية التركية لمعسكرات حزب العمال الكوردستاني “مخيب للآمال” ويصعب قبوله.

وتهاجم تركيا مرارا معسكرات لحزب العمال، فيما قالت إن هجومها رد على سلسلة من عمليات الاغتيال لضباط شرطة وجنود ألقي باللوم فيها على الحزب.

وقالت الولايات المتحدة إنها تدعم الغارات ضد حزب العمال الذي تصفه بأنه جماعة إرهابية حتى وإن لجأت إلى قوات كوردية في العراق وسوريا لتكون حليفة مقربة لها في الحرب على تنظيم داعش.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*