العدوان السعودي ينتهك وقف إطلاق النار.. وعبد السلام: عدم الالتزام بوقف إطلاق النار يقوض السلام

أحصت مصادر عسكرية يمنية ارتكاب تحالف العدوان السعودي على اليمن ما يزيد عن 40 خرقاً لوقف إطلاق النار في مختلف المحافظات اليمنية، مشيرة إلى أن عدّاد الخروقات لا يزال بارتفاع.

العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

وأكدت المصادر أن العدوان السعودي واصل غاراته وحلّقت طائراته فوق محافظات صنعاء وتعز والجوف ومأرب وشبوة والبيضاء وصعدة ولحج، كما واصلت الميليشيات المؤيدة له اعتداءاتها على مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وقالت المصادر إن طيران العدوان السعودي واصل التحليق في سماء العاصمة صنعاء، كما نفذ عملية إنزال أسلحة لميليشياته في مديرية التربة بمحافظة تعز.

وفي تعز خرق مسلّحون مؤيدون للعدوان السعودي إعلان وقف إطلاق النار وحاولوا التقدم باتجاه جبل جرة، فيما هاجم آخرون إحدى التباب بين منطقتي الأشقري والمشجح بتعز.

كما حاولت ميليشيات العدوان السعودي التقدم باتجاه مديرية نهم بمحافظة صنعاء، وقصفت منطقة السد في ذي ناعم بمحافظة البيضاء، ومناطق حريب وعسيلان والمعطوف بمحافظة شبوة، ومسورة بصنعاء، ومنطقة الجحملية وثعبات والضباب بتعز.

وتواصلت الخروقات، حيث حاولت ميليشيات العدوان السعودي التقدم باتجاه جبل هيلان بمحافظة مأرب.

هذا وأغار طيران العدوان السعودي عدّة مرات على منازل في منطقة الضباب بمحافظة تعز بصورة عشوائية، ما أدى إلى استشهاد 5 يمنيين بينهم 3 نساء وطفل، وإصابة 4 آخرين.

كما شن طيران العدوان خمس غارات على مديرية صرواح بمأرب، وغارات أخرى استهدفت مديرية المتون بالجوف، فيما نفذ طيران العدوان غارة على منطقة كرش بمحافظة لحج، وسلسلة غارات استهدفت مديرية نهم بمحافظة صنعاء.

وفي محافظتي البيضاء وشبوة أشار المصدر إلى أن مرتزقة العدوان استهدفوا بالأسلحة المتوسطة منطقة ذي ناعم من جهة السد وحريب عسيلان والمعطوف في شبوة بالمدفعية والرشاشات.

عبد السلام: عدم الالتزام بوقف إطلاق النار يقوض السلام ويقلص فرص انعقاد الحوار

في المقابل، قال الناطق الرسمي باسم حركة “أنصار الله” اليمنية محمد عبد السلام إن عدم الالتزام بوقف إطلاق النار يقوض عملية السلام ويقلص من فرص انعقاد الحوار وفرص نجاحه.

وفي تصريح لقناة “المسيرة” الفضائية عبّر عبد السلام عن استنكاره لاستمرار القصف الجوي والزحوفات العسكرية التي حصلت في بعض الجبهات رغم الاتفاقات السابقة والتفاهمات القائمة وإعلان وقف الحرب منتصف ليل أمس.

وأشار إلى أن التفاهمات الشاملة لتثبيت كامل الأعمال العسكرية تمت وشكلت لجان محلية لمراقبة وقف إطلاق النار في محافظة الجوف، مأرب، تعز، البيضاء، شبوة، والضالع.

وكشف عن أن “اللجان المشكلة من الجميع التقت للإشراف على وقف إطلاق النار في كافة محاور القتال ومن المفترض أن تبدأ عملها من اليوم بلقاءات ميدانية في كل محافظة”.

وأكد أن “اللجان ستشرف على وقف إطلاق النار، والامتناع عن كافة أشكال الأعمال العسكرية من تحشيد وتعزيز وانتشار واستحداث وغير ذلك مما يلحق بالأعمال العسكرية وفتح الطرقات والتنسيق مع الأمم المتحدة فيما يخص المساعدات الإنسانية والبدء في تشكيل لجنة مركزية لمعالجة ملف الأسرى”.

يشار إلى أن تحالف العدوان السعودي خرق اتفاقية وقف إطلاق النار في يومها الأول بعدما شنّت طائراته غارات على عدة مناطق.‎

وقفتان احتجاجيتان بمحافظة حجة

في الأثناء، نفذ ابناء ومشائخ واعيان منطقة السوالمة بمديرية الشغادرة محافظة حجة اليوم وقفة احتجاجية تنديدا باستمرار جرائم العدوان السعودي في حق ابناء اليمن والمجازر الوحشية التي ارتكبها العدوان واستهدافه للنساء والاطفال والمنشآت التعليمية والصحية وكل مقومات الحياة.

واستنكر المشاركون في الوقفة جرائم العدوان السعودي على الوطن، مشيرين إلى دور المجتمع في مواجهة هذا العدوان اﻻجرامي.

وأكد المشاركون في الوقفة على ضرورة تعزيز الصمود الوطني والتلاحم الاخوي للتصدي للعدوان وعملائه المرتزقة وكذا رفد جبهات العزة والشرف بالمال والرجال.

كما نفذ ابناء ومشائخ واعيان واعضاء السلطة المحلية بمديرية شرس وقفة احتجاحية تنديدا باستمرار العدوان السعودي الامريكي على اليمن وبالجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان يومياً، ويقوم بتدمير البنية الاساسية في مختلف محافظات الوطن.

وحيا المشاركون المواقف والتضحيات البطولية لرجال الجيش اليمني واللجان الشعبية الذين يلقنون الاعداء اقسى الدروس في مختلف الجبهات، معلنين استعدادهم لرفد جبهات الشرف بالرجال في سبيل الدفاع عن الوطن.

.. وقافلة دعم للجيش واللجان في إبّ

في الموازاة، سيّر أبناء مديرية حبيش بمحافظة إب قافلة غذائية دعماً للجيش اليمني واللجان الشعبية المرابطين في جبهات البطولة والشرف.

وأوضح وكيل المحافظة راكان النقيب أن القافلة التي انطلقت بأكثر من 120 سيارة وشاحنة تحتوي على كميات من المواد الغذائية والتموينية والمشروبات ومبالغ نقدية مقدمة من أبناء مديرية حبيش. وأشار إلى أن القافلة تأتي في إطار الدعم المقدم من مديريات المحافظة لأبطال الجيش واللجان الشعبية.

وأشاد الوكيل النقيب بتفاعل أبناء حبيش، لافتا إلى أن هذه القافلة لن تكون الأخيرة وستتبعها قوافل دعم ومساندة من أبناء المديرية وبقية المديريات الأخرى بالمحافظة.

 

أضيف بتاريخ : 18:38 11-04-2016 |
آخر تعديل في: 22:14 11-04-2016

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*