العماد عون تعليقاً على إيقاف بث المنار عبر ’عربسات’: اعتداء على الحقيقة وعلى الحريات في لبنان

أكد رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون إن “قناة المنار هي صوت من أصوات الحق في المنطقة، وهي مصدر إطلاع موثوق في كل دول العالم، سواء أحبوا سياسة القناة أو لم يحبوها”، وأضاف إن “إسكات صوت المنار، هو إسكات للحرية في لبنان، هذه الحرية التي تشكل سمة لبنان الكبرى .. فعندما كانت كل وسائل الإعلام في العالم العربي خاضعة لمراقبة ذاتية أو رسمية من دولها، وكانت حريتها مقيدة ومحدودة، كانت بيروت صوت كل العرب، وكانوا يأتون إليها للتعبير عن آرائهم”.

العماد عون تعليقاً على إيقاف بث المنارعبر عربسات

كلام العماد ميشال عون جاء خلال مداخلة هاتفية له في برنامج “بانوراما اليوم” على شاشة المنار تعليقاً على إيقاف بث المنار عبر “عربسات”، وقال “من يخاف من الحريّة هو الذي يخاف من الحقيقة”، وأضاف “ما حصل هو مسّ لميزات لبنان في المنطقة، وهو إعتداء على الحقيقة وعلى الحريات في الدولة اللبنانية، إضافة إلى أنه يخالف كل القوانين والعقود الموضوعة للاتصال والتواصل والبث في كل دول العالم”.

وحول سبل المواجهة والمطلوب على المستوى الرسمي أو على مستوى الوسائل الإعلامية سواء أكانت المنار أو سواها، قال العماد عون “على مستوى المؤسسات الإعلامية، هناك القوانين، وكذلك التضامن مع الحقيقة. زد على ذلك انه ليس لأحد اليوم القدرة على حجب الصوت والصورة لأن هناك وسائل متعددة، وهي لا تدار جميعها كما تتم إدارة “عربسات”. إذاً، ما من إمكانية لحجب لا الصوت ولا الصورة. ومن جهة أخرى هناك المراجع الدولية والإقليمية التي يمكننا استعمالها للدفاع عن حقوقنا”.

وفي كلمة له للعاملين بقناة “المنار”، قال العماد عون “العاملون في هذه القناة هم مثال للشجاعة ولا يحتاجون لأحد كي يعطيهم دروساً فيها، لذلك أنا أكيد أنه ما من أحد يستطيع أن يمس بمعنوياتهم لأنهم هم من يعطون المعنويات للمواطنين. ولا شك ان كل إعتداء من هذا النوع يكون محفزاً لهم، كي يتأكدوا أن هدفهم سام ويجب أن يستمروا في الدفاع عنه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*