القاعدة تتوعد الإمارات بالثأر بعد هزيمتها في المكلا

 

تناقلت مواقع إماراتية بيانا أصدره ما يسمى بفرع تنظيم “القاعدة” في اليمن، أنصار الشريعة، يهدد فيه الإمارات بـ”الانتقام”، بعد الخسارة التي تعرّض لها في مدينة المكلا الاستراتيجية.

وبحسب هذه المواقع، فإن التنظيم نشر بيانا على صحيفته “المسرى” التي تتولى نشر أخباره في اليمن، هدد فيه الإمارات بالقول: “على نفسها جنت براقش” وفق ما ذكره “عربي 21”.

وأورد البيان في العدد الأخير الذي أصدر التنظيم: “بعد أكثر من عام من دخول أنصار الشريعة المدينة، وتقديم الخدمات، وبناء المشاريع، وبناء نموذج إداري ناجح”، سارع التحالف بمقدمته الإمارات “إلى غزو المكلا، ومحاربة القاعدة”.

وتوعد في بيانه الإمارات برد فعل لم يكشف تفاصيلها أو طبيعتها، موضحا أنه “انسحب منها لتفويت الفرصة على العدو”، ومهددا بالثأر.

وفي وقت سابق، أعلن ضابط كبير أن ميليشيات الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي اعتقلت نحو 250 عنصرا في “القاعدة” منذ استعادتها مدينة المكلا، التي كان يسيطر عليها التنظيم منذ عام، بعد هجوم شنته بدعم من القوات الخاصة الإماراتية، التي تشكل جزءا من التحالف بقيادة السعودية.

وكان الإعلام الرسمي في الإمارات احتفل بما اسماه “الانتصار” على القاعدة.

وكشف البنتاغون أنه قام بدور رئيس في هذه المعركة التي قدمها الإعلام الإماراتي على أنها معركة إماراتية بصورة رئيسة، وهو ما انتقدته مواقع معارضة في الإمارات، ذكرت أن مثل هذه الخطوة تعد “تورطا في حرب مع التنظيم”، و”يجعل الإمارات عرضة للهجمات”.

وتشهد مدن جنوب اليمن بما فيها المكلا، منذ تموز/يوليو الماضي، اقتتالا وهجمات متقابلة بين المجموعات المتطرفة الموالية للسعودية وفي مقدمتها “القاعدة” و”داعش” وجماعة الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي.. هجمات يكون أبناء الشعب اليمني هم الضحية جراءها وطال بعضها ضباطا ورجال أعمال وقضاة ومسؤولين حكوميين، أبرزهم محافظ عدن السابق جعفر محمد سعد الذي تم اغتياله في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2015.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*