القصة الكاملة لحريق ملهى بالقاهرة و”الطرد” كلمة السر

قال العميد هاني سعيد، مدير وحدة إطفاء الجيزة، إنه لا توجد إصابات بين رجال الحماية المدنية بحادث ملهى “الصياد” بالعجوزة، اليوم الجمعة، باستثناء حالة إعياء بسيطة لأحد رجال الإطفاء.

وأضاف “سعيد” في تصريح لموقع مصراوي، أن غرفة العمليات تلقت إخطارًا بالحريق في تمام الساعة السادسة و45 دقيقة صباحًا، وتم الدفع بـ8 سيارات إطفاء لمكان البلاغ.

وأوضح العميد هاني سعيد، أن الملهى مساحته ضيقة جدًا بعمق 30 م، ما أدى لتكدس المتواجدين بداخله، لارتفاع ألسنة النيران بمدخل الملهى لاستهدافه بقرابة 15 زجاجة مولوتوف.

وأضاف مدير وحدة إطفاء الجيزة، أنه تم عمل فتحة من جراج سيارات يقع خلف الملهى؛ لتقليل نسبة الأدخنة المتصاعدة، ومن ثم إخراج الضحايا والمصابين.

وأكد العميد هاني سعيد، أن عمليات الإطفاء لم تستغرق فترة طويلة، لافتًا بأنه تم إخراج 9 جثث ليست في حالة تفحم – كما أشيع – بالإضافة إلى 5 مصابين.

وأشار “سعيد” إلى أن رجال الحماية المدنية بالجيزة، تمكنوا من السيطرة على الحريق وإخماده، وتنفيذ عملية التبريد، لمنع تجدده.

كلمة السر.. “الطرد”

من جانبه، قال مصدر بمباحث قطاع وسط الجيزة، إن مشاجرة وقعت بين مدير الملهى ومجموعة من الصبية لرفض الأول دخولهم، وسط إصرار من الصبية على السهر تلك الليلة.

وأضاف المصدر، أن مدير الملهى طردهم، فقاموا بتهديده، وانصرفوا، قبل عودتهم من جديد وبحوزتهم زجاجات مولوتوف حارق، وقاموا بإلقائها على الملهى، وأطلقوا أعيرة الخرطوش.

وأوضح المصدر، أن أجهزة الأمن تمكنت من تحديد هوية المتسببين في حريق ملهى “الصياد”، مؤكدًا أنه جاري القبض عليهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*