القيادة العامة للجيش السوري: السيطرة على المحطة الحرارية سيعيد الحياة الى محافظة حلب

 

أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن “إحكام السيطرة على المحطة الحرارية في ريف حلب الشرقي من شأنه إعادة شريان الحياة إلى محافظة حلب الصامدة.”

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان “بعد سلسلة عمليات مركزة ودقيقة وبدعم من سلاحي الجو السوري والروسي أنجزت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عصر هذا اليوم سيطرتها على المحطة الحرارية وأعادت الأمن والاستقرار إلى عدد من البلدات بريف حلب الشرقي بعد أن دمرت مقرات وتجمعات تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”.

مدرعات الجيش السوري

ولفتت القيادة العامة للجيش إلى أن “أهمية هذا الانجاز تأتي من كون المحطة الحرارية تعد من أهم المنشآت الحيوية في سورية والتي تغذي محافظة حلب وعددا من المحافظات الأخرى بالكهرباء عن طريق ربطها بالشبكة السورية الأمر الذي سيؤدي إلى إعادة شريان الحياة إلى محافظة حلب الصامدة التي استهدفتها يد الإرهاب الآثمة بإيعاز من نظام أردوغان الحاقد على سورية شعبا وقيادة”.

وأشارت القيادة العامة للجيش إلى أن “هذا الإنجاز يأتي بعد سلسلة من النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة في ريف حلب الشمالي وريف اللاذقية والتي أكدت من جديد قدرة الجيش العربي السوري ومجموعات الدفاع الشعبية على دحر الإرهاب والقضاء عليه وليشكل دليلا على نجاعة التعاون والتنسيق المشترك بين سورية وأصدقائها”.

وختمت القيادة العامة للجيش بيانها بالتأكيد على “مزيد من الانجازات والانتصارات وصولا إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من ربوع الوطن مجددة في الوقت ذاته دعوتها إلى كل من يحمل السلاح إلى إلقاء سلاحه وتسوية وضعه والعودة إلى حياته الطبيعية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*