الكويت: تجديد حبس 21 متهماً في قضية تفجير “مسجد الصادق”

قررت السلطة القضائية الكويتية تجديد حبس 21 متهماً ممن تم القبض عليهم والتحقيق معهم على خلفية العملية الإرهابية التي وقعت في مسجد الإمام الصادق يوم الجمعة 26 يونيو الماضي، لمدة عشرة أيام.

وكانت الأجهزة الأمنية وعلى رأسها الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة أحالت 21 من المقبوض عليهم إلى النيابة العامة، التي أحالتهم بدورها إلى قاضي تجديد الحبس بعد الانتهاء من التحقيق معهم.

وذكرت صحيفة “السياسة” الكويتية في عددها اليوم الأربعاء أن من بين المتهمين سبع نساء اشتركن بالتستر على المتهمين الهاربين، وإخفاء معلومات تفيد جهات التحقيق.

كما وجهت النيابة العامة أمس الاتهام الى 29 شخصاً في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق الشهر الماضي، وأحالتهم إلى محكمة الجنايات لتحديد جلسة للنظر في القضية.

وقالت النيابة العامة في بيان إنها فرغت من التحقيق والتصرف في الجناية (رقم 40 لسنة 2015 حصر أمن دولة المحررة عن حادث التفجير الارهابي بمسجد الامام الصادق) ووجهت الاتهام فيها إلى عدد 29 متهماً، من بينهم سبع نساء من أقارب المتهمين، عدا المتهم المتوفى الذي انقضت الدعوى الجزائية بالنسبة له بوفاته.

وأضاف البيان أن من بين هؤلاء المتهمين سبعة كويتيين وخمسة سعوديين وثلاثة باكستانيين و13 شخصاً من المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية، إضافة إلى متهم هارب لم تعرف جنسيته بعد.

وأشار البيان إلى أن القضية أحيلت غلى محكمة الجنايات، لتحديد جلسة لنظرها ضد المتهمين المذكورين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*