الكويت تدعو السعودية لاستئناف الإنتاج في حقل “الخفجي” المشترك

images-438-07-28-15-3942881.jpg

ذكرت الصحف الكويتية الثلاثاء ان وزير النفط الكويتي وجه رسالة الى نظيره السعودي ليطلب استئناف الانتاج في حقل نفطي مشترك، مؤكدا ان الكويت يمكن ان تتكبد “خسائر جسيمة” بسبب توقف الانتاج فيه.

وقال علي العمير في رسالة الى نظيره السعودي علي النعيمي “أرجو من معاليكم اتخاذ ما يلزم لاستئناف الانتاج المشترك في حقل الخفجي مسترعيا نظر معاليكم بأن استمرار وقف الإنتاج وتصديره سيحمل دولة الكويت خسائر جسيمة ستتحمّلها الحكومة السعودية”.

وتشير الرسالة التي وجهها الوزير الكويتي مطلع تموز/يوليو الى ان توقف الانتاج يخالف اتفاقا مبرما منذ خمسين عاما.

وتوقف الانتاج في حقل الخفجي الذي يبلغ 300 الف برميل يوميا، منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي. ويقول الكويتيون ان السعوديين اشاروا الى مخاطر على البيئة لوقف الانتاج.

وفي ايار/مايو توقف الانتاج في حقل آخر يستثمر بشكل مشترك هو الوفرة، بغرض الصيانة لكنه لم يستأنف حتى الآن. ولا تشير الرسالة الى هذا الحقل الذي ينتج مئتي الف برميل يوميا.

وبدأ البلدان في حزيران/يونيو محادثات لتسوية نزاع ادى الى توقف الانتاج في منطقة محايدة بين الدولتين الخليجيتين اللتين تشتركان في استثمار النفط فيها.

وذكرت مصادر صناعية ان السلطات الكويتية مستاءة من ان السعودية جددت بدون مشاورتها في 2009 اتفاقا مدته ثلاثين عاما مع الشركة النفطية شيفرون العربية السعودية التي تؤمن الانتاج في حقل الوفرة.

وقررت الكويت ردا على ذلك عدم تمديد تصاريح الاقامة لموظفي هذه الشركة.

ويعود توقف الانتاج في هذه الحقول بالضرر على الكويت التي لا تملك قدرات اضافية لانتاج النفط، خلافا لجارتها السعودية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*