المخدرات والجنس يطيحان برلمانياً بريطانياً

استقال عضو بارز في مجلس اللوردات البريطاني وستحقق معه الشرطة، بعد أن نشرت صحيفة على موقعها الإلكتروني تسجيلاً مصوراً يظهر فيه وهو نصف عار ويستنشق مسحوقا أبيض من على ورقة مالية خلال حفل حضره بصحبة امرأتين.

وتنحى جون بتيفانت سيويل عن منصب نائب رئيسة مجلس اللوردات البريطاني الذي لا يشكل بالانتخاب بعد أن نشرت «ذا صن» اللقطة واتهمته بتعاطي الكوكايين واستئجار عاهرات.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى سيويل «69 عاما» وهو متزوج للتعليق. وقالت البارونة فرانسيس ديسوزا رئيسة مجلس اللوردات، إن «سيويل قرر ترك منصبه وسيمثل لتحقيق الشرطة. ولم توضح ما إذا كان اعترف أم أنكر المزاعم».

وقالت ديسوزا في بيان إن سلوك سيويل «صادم وغير مقبول». وقالت: «استقال لورد سيويل هذا الصباح من منصب رئيس اللجان، سيواصل مجلس اللوردات إعلاء القيم في الحياة العامة، ولن يتسامح في الخروج على هذه المعايير».

وتابعت قائلة: «ستحال هذه المزاعم الخطيرة إلى لجنة القيم بمجلس اللوردات والشرطة للتحقيق فيها بصفة عاجلة». جاء هذا في الوقت الذي يحاول فيه الساسة البريطانيون استعادة ثقة الناخبين بعد فضيحة في 2009، بسبب النفقات وهو ما قد يعطي دعما لأحزاب ثانوية تقدم نفسها باعتبارها مناهضة للنظام المؤسسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*