النظام البحريني يوجه تهماً جديدة للشيخ سلمان على خلفية رسالته إلى مجلس حقوق الإنسان

alisalmannn.jpg

أحالت السلطات البحرينية الخميس، أمين عام جمعية الوفاق (المغلقة) المعتقل الشيخ علي سلمان، إلى إدارة المباحث الجنائية، السيئة الصيت، في منطقة العدلية بالبحرين بتهم جديدة.

وبحسب وكالة “ابنا”، فان هذا الاستدعاء جرى بعد يومين من إلقاء كلمة مكتوبة للشيخ سلمان في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي يعقد دورته الـ ٣٣ في جنيف، وأكد فيها التمسك بالحراك الشعبي وندد بالسياسات القمعية.

وذكرت زوجة الشيخ سلمان، السيدة علياء رضي؛ بأن اتصالاً وردها الخميس منه أفاد بنقله إلى النيابة العامة للتحقيق، إلاّ أن السلطات قامت بدلاً من ذلك بنقله إلى إدارة التحقيقات، على الرغم من انتظار محاميه له في النيابة، وقالت رضي بأن أسباب التحقيق لا تزال مجهولة، مشيرة إلى الحكم المغلظ الذي أصدرته المحاكم ضد الشيخ سلمان بسجنه ٩ سنوات.
ويجري استدعاء الشيخ سلمان للتحقيق في وقت تتصاعد الإدانات الدولية والأممية ضد النظام البحريني، وآخرها كلمة المفوض السامي لحقوق الإنسان، والبيان الذي أصدرته أكثر من ٣٠ من الدول الأعضاء في المجلس، والذي دانت فيه الانتهاكات الجارية، ولا سيما اعتقال المعارضين والناشطين، وبينهم الشيخ سلمان. ‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*