اليونيسيف تؤكد استشهاد 279 طفلاً خلال 10 أسابيع باليمن

alalam_635701483950720525_25f_4x3.jpg

بلغ عدد الاطفال الذين استشهدوا نتيجة العدوان السعودي على اليمن وخلال 10 أسابيع فقط من بدئه، عدد من الأطفال، يقترب من أربعة أضعاف إجمالي أقرانهم الذين لقوا حتفهم في مختلف مناطق الصراعات، على مدار العام الماضي.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، في بيان الثلاثاء، أن 279 طفلاً على الأقل استشهدوا خلال العدوان السعودي على اليمن منذ 26 مارس/ آذار الماضي، مقارنة بـ74 قتيلاً من الأطفال خلال العام الماضي.

كما أشارت المنظمة الأممية إلى أن حوالي 402 طفلاً أصيبوا بجروح مختلفة خلال الأسابيع العشرة الأخيرة، بينما كان إجمالي عدد الجرحى من الأطفال العام الماضي، 244 طفلاً.

وأشار البيان إلى أنه تم تجنيد نحو 318 طفلاً من قبل الجماعات المسلحة، خلال العام الجاري، واستخدامهم في إقامة نقاط للتفتيش، وهو ضعف عدد الأطفال الذين قامت جماعات العنف المختلفة في العالم بتجنيدهم العام الماضي.

تزامن بيان اليونيسيف مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، لـ”هدنة مؤقتة” خلال شهر رمضان، لوقف العدوان السعودي على اليمن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*