انخفاص تصنيف 11 مؤسسة سعودية بحسب تقرير وكالة دولية

وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز” خفضت تصنيفها لـ11 مؤسسة سعودية من بينها ثمانية بنوك، بالإضافة إلى “سابك” و”الاتصالات السعودية” وشركة الكهرباء.

ويأتي هذا التخفيض بعد قيام الوكالة بتخفيض التصنيف السيادي للسعودية الأسبوع الماضي، على خلفية تراجع أسعار النفط، وارتفاع عجز الميزانية جراء ذلك.

وأشار تقرير الوكالة إلى أن إنخفاض تصنيف كل من “سابك” والكهرباء السعودية جاء مع نظرة مستقبلية مستقرة، فيما جاء إنخفاض تصنيف البنوك مع نظرة مستقبلية تحت المراقبة للمزيد من التخفيض أو السلبية.

وكانت الوكالة قد توقعت بداية العام الجاري أن تواجه البنوك السعودية عاما صعبا في 2016م، نتيجة لانخفاض النمو الائتماني وارتفاع تكاليف التمويل والخسائر الائتمانية، مع استمرار الانخفاض الحاد في أسعار النفط.

ويعاني الشرق الأوسط من ضغوط أشد جراء انخفاض أسعار النفط؛ بسبب ربط عملات كثيرة مثل الريال السعودي بالدولار مما يحد من إمكانية خفض قيمة العملة لتحفيز الاقتصاد.

وتضطر السلطات السعودية، إلى السحب من الاحتياطيات للإبقاء على الإنفاق عند المستويات الداعمة لاقتصاداته.

وتعتمد السعودية على صادرات النفط الخام، لتوفير 90 في لمئة من إيراداتها المالية، فيما أدى تراجع أسعاره، إلى تسجيل المملكة عجزا ماليا في موازنة العام الحالي يبلغ 87 مليار دولار أمريكي، و98 مليار دولار في ميزانية العام الماضي.

يشار إلى وكالة “ستاندرد آند بورز” للتصنيفات الائتمانية، خفضت تصنيفات السعودية والبرازيل وكازاخستان والبحرين وسلطنة عمان، في ثاني خفض جماعي لكبار منتجي النفط تقوم به في عام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*