انشقاق قياديين عسكريين من داعش وفرارهما لتركيا

انشق قياديان عسكريان من تنظيم داعش الارهابي في دير الزور شمال شرق سوريا وهربا إلى تركيا، عبر مناطق تخضع لسيطرة تنظيم جبهة النصرة، بعد اتهامهما من قبل معارضين سوريين بالسرقة، والاختلاس، والخيانة.

وقالت صحيفة “الرأي العام” ، نقلا عن مواقع مقربة من داعش ان احد المنشقين هو “عامر النكلاوي المكنى (أبو محمود)، الذي كان يتزعم لواء جند الرحمن قبل مبايعته لتنظيم داعش قبل عامين وينحدر من قرية الشنان في ريف دير الزور الشرقي”.

وفي السياق ذاته، أعلنت صفحات تابعة لفصائل مسلحة في دير الزور، أن “ما يسمى بالقيادي الشرعي عمار الحداوي، الذي تحول إلى أمني لاحقا، ترك مدينته الشحيل، وهرب إلى مدينة أورفا في تركيا”.

ويعد عمّار الحداوي من أبرز وجوه المعارضة السورية، حيث بدأ بالظهور على القنوات التلفزيونية مع بداية الاحداث في سوريا، حين كان مسؤولا عن كتائب في ما يسمى بالجيش الحر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*