انقاذ سبعة الاف شخص من الفيضانات في لويزيانا

امطار غزيرة ادت فيضانات كبيرة في لويزيانا

امطار غزيرة ادت فيضانات كبيرة في لويزيانا

اعلن حاكم ولاية لويزيانا في جنوب الولايات المتحدة حيث ادت امطار غزيرة الى فيضانات كبيرة، انه تم انقاذ سبعة الاف شخص على الاقل في الولاية.

ونبه جون بيل ادواردز الاحد الى ان هذه الفيضانات التي طاولت ايضا ولاية ميسيسيبي المجاورة “لم تنته”.

وقضى ثلاثة اشخاص جراء الفيضانات منذ الجمعة في محيط باتون روج عاصمة الولاية، وفق ادواردز الذي اشار ايضا الى فقدان شخص.

واذا كانت وتيرة العاصفة قد تراجعت فان منسوب المياه لا يزال يرتفع في بعض المناطق. وطلب ادواردز من السكان ملازمة منازلهم.

وكتب الحاكم على تويتر “انه حدث خطير ومستمر”.

وبثت التلفزيونات الاميركية الاحد مشاهد مؤثرة عن عمليات الانقاذ في لويزيانا.

ولا تزال طرق عدة مقطوعة او تغمرها المياه تماما في جنوب لويزيانا. ونشرت شرطة الولاية على تويتر صورا لمروحيات تلقي مساعدات.

واعلنت حال الطوارىء في لويزيانا منذ الجمعة.

وحذرت الارصاد الوطنية الاحد من انهيارات ارضية مفاجئة في تكساس جنوبا واوهايو شمالا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*