ايران تدين غارات سعودية على مشفى "اطباء بلا حدود" باليمن

 
أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابر انصاري قصف المقاتلات السعودية لمشفى تابع لمنظمة اطباء بلا حدود في تعز والذي ادى الى استشهاد وجرح عدد من المواطنين اليمنيين الابرياء.

وقال جابر انصاري ان مهاجمة وقصف القوات الاجنبية للمناطق الآهلة بالسكان والاهداف غير العسكرية في اليمن اسفر لحد الان عن مقتل الالاف من ابناء الشعب اليمني ولم تحقق القوات المعتدية سوى الدمار وارتكاب المجازر.

و طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية منظمة الامم المتحدة والبلدان المؤثرة في الازمة اليمنية بتعزيز جهودها لوقف العدوان الاجنبي  على اليمن  واتخاذ اجراءات عاجلة  للحفاظ على ارواح المدنيين سيما النساء والاطفال منهم.

وكان الامين العام للامم المتحدة ندد الاربعاء بالغارات الجوية للعدوان السعودي ضد “عيادة نقالة” تديرها منظمة اطباء بلا حدود في مدينة تعز. وحسب المنظمة، فان هذا القصف الذي جرى الاربعاء اوقع سبعة جرحى ودمر العيادة .

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة إن بان كي مون “اشار إلى أن المنشآت الطبية والطواقم الطبية هي محمية ضمنا بالقوانين الانسانية الدولية”.

واضاف ان بان كي مون “طالب بفتح تحقيق فعال وسريع حول هذا الحادث”.

وذكر الأمين العام للامم المتحدة “جميع الاطراف بضرورة احترام التزاماتها تجاه القوانين الانسانية الدولية في عدم تعريض المدنيين والبنى التحتية المدنية للهجمات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*