باحث سعودي: 60 بالمئة من الأطفال قد ينزلقون في الإرهاب عبر التقنية الحديثة

اظهرت دراسة استطلاعية أجراها باحث تربوي ان 60 بالمائة من الأطفال السعوديين لديهم القابلية للانزلاق في غياهب الإرهاب.

ونقلت صحيفة “الجزيرة” المحلية، في هذا الخصوص عن المستشار التربوي والمدير السابق بمدارس الرياض الدكتور عبدالمجيد بن عبدالله الغامدي، قولة: أن 60% من صغار السن لديهم قابلية الإنزلاق في غياهب الإرهاب محذرا من مغبة التساهل في تربية الأبناء.

وبين الغامدي، ان “الدراسات التربوية تؤكد قابلية صغار السن للإنزلاق في غياهب الإرهاب لمن هم في سن المراهقة بنسبة تصل إلى 60% عن غيرهم من الفئات العمرية؛ وذلك  من خلال التأثر بدعاة الضلال من التكفيريين عبر استخدام التقنية الحديثة .

يشار إلى ان جهات دولية وحقوقية، تتهم المملكة بتغذية التيار التكفيري في المنطقة، من خلال دعمها لجماعات متهمة بارتكاب جرائم ارهابية في سوريا والعراق واليمن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*