بدء تنفيذ اتفاق إعادة اللاجئين إلى تركيا

 

 دخل الاتفاق المبرم بين تركيا والاتحاد الاوروبي اليوم الأحد، حيز التنفيذ لوقف تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد.

وتنص أهم بنود الاتفاق الذي تم الإعلان عنه في بروكسل الجمعة الماضي على إعادة المهاجرين الذين يصلون الجزر اليونانية من تركيا اعتباراً من اليوم.

ومن بين نصوص الاتفاق المثيرة للجدل، “أن توطّن أوروبا لاجئاً سورياً من الموجودين في تركيا، مقابل كل لاجئ تعيده إلى تركيا، ممن وصلوا إلى أوروبا، غير أن عدد استقبال أوروبا للاجئين السوريين لن يتخطى الـ 72 ألفًا في العام الجاري، على أن يتم إيقاف العمل بهذه الآلية حال تجاوز العدد المذكور” وهو ما اعتبره مراقبون اختراق تاريخي لحقوق الانسان.

كما أن الاتحاد، سيعطي أولية لتوطين اللاجئين السوريين في تركيا، ممن لم يدخلوا أوروبا أو لم يحاولوا الدخول إليها بطرق غير قانونية.

وينص الاتفاق كذلك أنه على تركيا اتخاذ كافة التدابير لمنع الهجرة غير الشرعية داخل أراضيها، وستتعاون مع جيرانها (بلغاريا واليونان) فضلاً عن الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد.

ولقاء ذلك ستمنح تركيا مساعدات مالية تقدر بـ 3 مليار يورو إضافية، كما سيتم تسريع عملية إلغاء التأشيرة لمواطنيها لدخول دول الاتحاد الأوروبي، خلال الفترة المقبلة، بغية إلغائها بشكل كامل نهاية يونيو المقبل كحد أقصى

جدير بالذكر أنه وصل منذ يناير العام الماضي إلى أوروبا عن طريق البحر أكثر من مليون مهاجر قادمين من تركيا إلى اليونان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*