بعد عشر سنوات على حرب تموز: العدو الصهيوني يحذر من تعاظم القدرات القتالية لدى حزب الله

hezbollah-israel-army

 

إذاعة النور:

عشية الذكرى العاشرة لحرب تموز 2006، نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن قيادة اللواء 300 المسؤول عن القطاع الغربي من الحدود مع لبنان في جيش الاحتلال أن التهديد الذي يشكله حزب الله تغير بشكل كبير جداً عمّا كان عليه عشية حرب 2006. وحذرت قيادة اللواء من القدرة القتالية الموجودة حالياً لدى مقاتلي الحزب، بعد مرور عشر سنوات على العدوان، إذ بات مقاتلوه أكثر تسلحاً وتدريباً وقدرة على مقارعة الجيش الإسرائيلي.

ونُسب إلى نائب قائد اللواء أن حزب الله أكثر قوة من ناحية الوسائل القتالية والقدرات، ومقاتلوه يكتسبون يومياً خبرة قتالية في الميدان السوري لا يكتسبها جنودنا هنا، كما أن الخبرة العسكرية التي يراكمها عناصر الحزب في سوريا يصعب على الجنود الإسرائيليين تلقيها، حتى في أكثر برامج التدريب.

ومع تأكيد تعاظم قدرات الجيش الإسرائيلي في السنوات العشر الماضية، لفتت الإذاعة العسكرية إلى أن الطرف الثاني، أي حزب الله، تطور كثيراً وهناك إجماع لدى المؤسسة الأمنية على أن الحرب المقبلة ستسبّب أضراراً جسيمة، بشرية ومادية، لا يمكن قياسها بأضرار الحروب السابقة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*