بعد 15 علمًا على كارثة “11 أيلول”.. قنبلة نووية دمّرت البرجين؟

1280x960-24

مجدداً ذهب التلفزيون الإيراني إلى صوغ نظرية جديدة فيما يتعلق بالأسباب التي أدت إلى انهيار برجي التجارة العالمي في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، مستعيناً بمتخصص استنتج أن الأمر يعود إلى قنبلة ذرية انفجرت بالمكان.
وكانت قناة “برس تي في” الإيرانية الناطقة باللغة الإنكليزية قد استضافت يوم أمس الأربعاء متخصصاً أميركياً أشار في مداخلة له إلى أن عدد الحالات المرضية التي تم ربطها بأحداث 11 أيلول، بعد مرور 15 عاماً على الهجوم، يدل أن البرجي انهارا بسبب جهاز نووي.

ويقول الأكاديمي في جامعة مينيسوتا الأميركية، جايمس فاتزر، في لقاء مع القناة الإيرانية، إن تقارير عدة لفتت إلى أن أكثر من 400 ألف شخص يعانون من أزمات مرضية مرتبطة بأحداث 11 أيلول، مستعيناً بتقرير قال إنه منشور صحيفة “نيوزويك”، يزعم أن 5441 حالة من أصل 75000 جريح من الهجوم ظهرت لديهم عوارض أمراض السرطان، من بينهم 70 حالة من مكان الحادث نفسه.

وذهب الأكاديمي الأميركي أبعد من ذلك على القناة الإيرانية ليقول إن جهازاً نووياً صغيراً أشبه بقنبلة ذرية مصغّرة يمكن التحكم بها عن بعد، ساهمت في مسح برجي التجارة عن بكرة أبيهما ومنع – بطريقة ما – حصول كارثة في أغلى المناطق العقارية في العالم، بعدما تفتت حطام البرجين قبل أن يصل إلى الأرض.

المصدر: لبنان 24

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*