بعض أغلفة الهواتف الذكية تثير قلقا لدى الشرطة الأمريكية

قد تصنع أغلفة للهواتف الذكية اليوم على أشكل وأبعاد مختلفة بدءا من رقائق رفيعة لا يزيد سمكها عن 0.3 ميليمتر وانتهاء بتصاميم ضخمة مقاومة للصدمات.

ويمكن أن يرى المرء أغلفة على شكل أبطال الأفلام المعروفة، والخضروات والفواكه، وحتى المسدسات.

وكانت شرطة مدينتي نيوجيرسي ونيويورك الأمريكيتين قد نشرت بيانا على شبكات التواصل الاجتماعي يضم صورا فوتوغرافية ونصوصا مرافقة لها تقول إن شراء غلاف الهاتف الذكي على شكل مسدس هو فكرة سيئة وخطرة.

وعلى الرغم من كثرة الدعوات إلى عدم اقتناء أغلفة كهذه، لا يدور الحديث حتى الآن حول فرض حظر عليها.

وقال رجال الشرطة إنهم لا يعارضون حمل مثل هذا الغلاف ، لكنهم يحذرون من آثار حمله، لأن شكله الكاذب على هيئة مسدس بمقبض بارز من الجيب يمكن أن يحث رجال الشرطة على اتخاذ إجراءات وقائية ضد من يحمله، بما في ذلك إطلاق النار عليه.

وصار المشترون أنفسهم يبدون استياء إزاء هذا الغلاف على صفحات متاجر الإنترنت المعروفة. واضطر أحد المتاجر الإلكترونية الرائدة “أمازون” إلى سحب دعاية هذه السلعة من كاتولوجاته التجارية.

ومن غير المفهوم لماذا صار هذا الغلاف يحظى بشعبية فائقة. ويبدو أن حجم الدعاية الكبير له على شبكة الإنترنت لعب بهذا الصدد دورا كبير في شهرته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*