تقارير: الطيران الحربي التركي يقصف مواقع مجلس منبج العسكري

أفادت مواقع إخبارية كردية بأن الطيران التركي قصف مواقع لمجلس منبج العسكري المنضوي ضمن قوات سوريا الديمقراطية ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المجلس.

وقالت تقارير إعلامية إن “الطيران التركي قصف قرى الشيخ ناصر وقرت وايران وإيلان الواقعة غربي منبج بثلاث غارات”.

وذكرت أن “العديد من سيارات الإسعاف نقلت، وعلى عدة دفعات، ضحايا القصف التركي إلى مشافي منبج”، مشيرة إلى أن “هناك العديد من القتلى والجرحى، إضافة إلى خسائر مادية”.

وأدان القائد العام لقوات المجلس العسكري لمنبج، عدنان أبو أمجد، القصف التركي وقال في تصريحات إعلامية: “إن هذا العمل هو عمل جبان، وقواتنا لن تقف مكتوفة الأيدي”.

وجاء هذا القصف، فيما تتسابق قوات “درع الفرات” المدعومة تركيا إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية وقوات الجيش السوري للوصول إلى مدينة الباب بريف حلب، شمالي سوريا.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن، في سبتمبر/أيلول الماضي، أن أنقرة تعتزم إنشاء منطقة عازلة داخل الأراضي السورية تشمل مدن منبج والباب وجرابلس والراعي بشمال البلاد.

واعتبرت القوات الكردية في سوريا أن الهدف الرئيس لعملية “درع الفرات” التركية فرض السيطرة على مدينة حلب. ويربط بين الباب وحلب الشرقية طريقان، إحداهما من بلدة الراعي والثانية من جرابلس عبر منبج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*