تيم كوك ينفي تخطيط شركة آبل لدمج "ماك بوك" و"آي باد"

 

نفى الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك، التخطيط لتطوير جهاز يدمج “ماك بوك” و”آي باد”.

وقال كوك إن الشركة ترغب في انتاج أفضل جهاز لوحي وأفضل جهاز “ماك” في العالم، وأشار إلى أن فكرة دمج جهازي “ماك بوك” و”آي باد” لن تحقق الهدف المرجو، وستضطر الشركة لتقديم بعض التنازلات.

وصرح كوك بأن عصر الحواسيب المكتبية قد انتهى مشيرا إلى أنه لا يقصد بذلك حواسيب “آبل ماك” المكتبية، وإنما يتحدث عن تلك التي تعمل بنظام “ويندوز”.

وقال كوك إن الشركة لا تبالي بالمنتجات المختلطة مشيرا إلى أن الجهاز اللوحي الجديد من مايكروسوفت كان “تجربة غير ناجحة” حيث “فشل في أن يؤدي وظيفتي “جهاز لوحي” و”نوت بوك” معا.

وما تزال شركة آبل تعمل على منح كل من آي باد برو وماك بوك مميزات يختلف من خلالها كل جهاز عن الآخر، وذلك بهدف التنويع وتحقيق المزيد من المبيعات.

ويعتقد أن الجهاز اللوحي الجديد “آي باد برو” هو الأقوى حتى الآن من بين الإصدارات السابقة لـ”آي باد” من حيث شاشته الكبيرة ولوحة المفاتيح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*