’جمعة الفداء’: تظاهرات واسعة في البحرين تطالب بوقف الاضطهاد الطائفي

 

تظاهر الآلاف في مناطق واسعة من البحرين أمس تحت شعار “جمعة الفداء”، مجدّدين مطالبتهم بإنهاء استحواذ عائلة آل خليفة على السلطة، مندّدين بالممارسات الطائفية التي تمارسها ضد الغالبية الشيعية في البلاد.

ورفع المتظاهرون صورا للمرجع البحريني الكبير آية الله الشيخ عيسى قاسم، الذي قام الملك حمد بن عيسى آل خليفة الشهر الماضي بإصدار مرسوم بتجريده من جنسيته، الأمر الذي ووجه بردود أفعال غاضبة محليا وإقليميا، فيما دانت دول بينها أمريكا القرار.

وجابت التظاهرات شوارع مدن وبلدات واسعة من البلاد، وردد المتظاهرون شعارات تنادي برحيل الملك، محمّلينه مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان والمضايقات التي تمارسها السلطات بحق الشعائر الدينية للشيعة.

"جمعة الفداء": تظاهرات واسعة في البحرين تطالب بوقف الاضطهاد الطائفي

من تظاهرات الأمس

وكانت السلطات البحرينية قد منعت إقامة الصلاة في أكبر جامع لأتباع أهل البيت (ع) في الدراز غرب البلاد، وقامت بحل أكبر جمعيتين دينيتين، وأعلنت نيّتها إخضاع فريضة الخمس إلى الحكومة، وهو الأمر المخالف للفقه الجعفري.

وردًا على سحب جنسية آية الله قاسم رفع المتظاهرون صورًا للملك وطالبوه بالرحيل، وكتبوا “يذهب الغزاة الدخلاء ويبقى أهل البلد الأصلاء”، في إشارة لاحتلال عائلة آل خليفة الجزيرة قبل أكثر من 200 عام.

واستخدمت السلطات الرصاص الإنشطاري والغاز المسيل للدموع لمواجهة احتجاجات غاضبة في البلاد القديم وسترة والمعامير، وهي مناطق يقطنها محرومون من الخدمات والتوظيف في الأجهزة الحكومية.

يأتي ذلك في وقت يستمر فيه اعتصام جماهيري حاشد أمام منزل آية الله قاسم بالدراز، حيث يؤكد المعتصمون أنهم لن يغادروا المكان، محذرين السلطة من مغبة استخدام القوة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*