جيش سوريا يقضي على قياديين لـ داعش والنصرة

 

الجيش السوري يقضي على قياديين في داعش والنصرة في بصرى الشام

دمرت وحدة من الجيش السوري وكراً لمتزعمي التنظيمات الإرهابية أثناء اجتماعهم في الحي الجنوبي الشرقي لمدينة بصرى الشام بريف درعا وقضت على عدد منهم.

وفي القنيطرة ذكر  مصدر عسكري أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في المحافظة وجهت ضربات على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي في الريف الشمالي الشرقي.
ولفت المصدر في تصريح لـ سانا إلى أن ضربات الجيش تركزت على تجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” قرب مقبرة قرية أوفانيا وأسفرت عن “مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم”.
وتكبدت التنظيمات الإرهابية في ريف القنيطرة خلال الأيام الماضية خسائر كبيرة بالأفراد حيث سقط العديد من متزعميها قتلى من بينهم أبو همام “متزعم الجناح العسكرى لتنظيم جبهة النصرة فى جبل الشيخ” وأبو حسن الجناني “قائد لواء أحفاد الرسول”.
وتتلقى التنظيمات الإرهابية المنتشرة في القنيطرة جميع أنواع الدعم من كيان الاحتلال المارق على الشرعية الدولية الذي ينقل مصابي الإرهابيين إلى مشافيه حيث تصدت أمس مجموعة من ابناء الجولان السوري المحتل لسيارة اسرائيلية تقل ارهابيين مصابين اثنين من تنظيم “جبهة النصرة” ما أدى إلى مقتلهما.
إلى ذلك قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على إرهابيين من جماعة “داعش” في كمين محكم قرب قرية الطفحة بريف حمص الشرقي.
وذكر مصدر عسكري لـ سانا “أن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نصبت كميناً محكماً لمجموعة من إرهابيي “داعش” على أحد محاور تحركهم شرق قرية الطفحة” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.
وأوضح أن الكمين “أسفر عن مقتل وإصابة العديد من أفراد المجموعة الإرهابية وتدمير آلية مزودة برشاش ثقيل”.
وأكد المصدر “تكبيد إرهابيي داعش خسائر بالأفراد والعتاد خلال عمليات للجيش على تجمعاتهم في عنق الهوى والمشيرفة الشمالية” في ناحية جب الجراح.
وكانت وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو دمرت أمس آليات مزودة برشاشات متنوعة لإرهابيي “داعش” أثناء محاولتهم التسلل إلى قرية مكسر الحصان من اتجاه جبال الشومرية وفى قرية جزل وجبل النصراني وتدمر والطفحة.
إلى ذلك أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف الحسكة قتلى ومصابين بين إرهابيي جماعة “داعش” خلال عمليات نوعية على أوكارهم وتجمعاتهم في الريف الجنوبي.
وأفاد مصدر في محافظة الحسكة بأن وحدة من الجيش دكت أوكاراً يتحصن فيها إرهابيون من “داعش” في تل البارود ما أدى إلى “سقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوفهم وتدمير كميات كبيرة من أسلحتهم وذخيرتهم”.
وأكد المصدر تكبيد داعش “خسائر بالأفراد والعتاد في عمليات نوعية نفذتها وحدات من الجيش على تجمعاته غرب صوامع صباح الخير ومنطقة الميلبية جنوب مدينة الحسكة بنحو 15كم”.
وتكبدت”داعش” الإرهابية خلال الأسابيع الماضية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد جراء عمليات الجيش على أوكاره في ريف الحسكة الجنوبي ولا سيما مدينة الشدادي التي تتخذها داعش منطلقاً للهجوم على التجمعات السكانية المجاورة.
وقال مصدر عسكري إن وحدة من الجيش قضت على مجموعة إرهابية ودمرت عربة مصفحة بمن فيها لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في جنة القرى بريف إدلب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*