حادث مجدل شمس يستحوذ على الاهتمام الإسرائيلي

golan-israeli-surian-rebells
قناة الميادين:
حادث مجدل شمس في الجولان السوري المحتل ستحوذ على اهتمام الاسرائيليين في الساعات الماضية مثيراً موجة استنكار عارمة على الصعيدين العسكري والسياسي.
الاحتلال نفذ حملة اعتقالات في أوساط الشبان الدروز
“حادث استثنائي وغير مسبوق” بهذه العبارات وصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية مهاجمة شبان دروز سيارة إسعاف عسكرية كانت تقل جريحين من المجموعات المسلحة في سوريا لتلقي العلاج في المستشفيات الاسرائيلية، ما استدعى ردود فعل شديدة من المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل.
سياسياً وصف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الحادث بالخطر جداً متوعداً بمحاكمة مرتكبيه. عسكرياً هدد وزير الأمن موشيه يعالون بالتعامل مع مهاجمي سيارة الإسعاف بيد من حديد.
رئيس هيئة الأركان العامة غادي أيزنكوت الذي عقد جلسة تقويم للوضع بمشاركة قائد المنطقة الشمالية اللواء أفيف كوخافي، قال إنه “لا يعقل أن يتعرض جنود الجيش الاسرائيلي وجرحى للهجوم على يد مواطني اسرائيل”.
ضابط كبير في الجيش الاسرائيلي قال إن التظاهرات حدثت بسبب اعتقاد الدروز أن الجيش الاسرائيلي يساعد جبهة النصرة.
في المقابل كثفت المؤسسة الأمنية إجراءات الحماية على عشرات جرحى المجموعات المسلحة في المستشفيات الإسرائيلية خوفاً من التعرض لهم، ترافق ذلك مع حملة اعتقالات نفذها الجيش والشاباك والشرطة في أوساط الشبان الدروز. مصادر إسرائيلية اتهمت القيادة الدرزية بحملة تأجيج للمشاعر. اتهام قابله إلقاء المسؤولية هناك على التعاطي الإعلامي الاسرائيلي ولاسيما عرض جرحى من المجموعات المسلحة يهددون بقتل الدروز. وأشارت وسائل إعلام اسرائيلية إلى أنه في أعقاب الحادث القاسي سيضطر الجيش الإسرائيلي إلى أن يواجه أسئلة صعبة أهمها لماذا لم تستخلص العبر من الحوادث التي وقعت سابقاً؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*