حرب السايبر: ’إسرائيل’ تخشى هجوماً الكترونياً يشل أنظمة الكهرباء والمياه

أكد مسؤول عسكري إسرائيلي، “أن قرار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ايزنكوت بإقامة سلاح “السايبر”، خطوة في غاية الأهمية”. واضاف انه “تم المزج بين مهام عدة شُعب في “الجيش الإسرائيلي” من اجل تنسيق النشاطات فيما بينها في الأشهر الأخيرة”، وتابع “فيها من الجنود والخبراء العسكريين الكثيرون ممن يؤدون أدوارا هامة خشية تعرض “إسرائيل” لهجمات الكترونية تضر بالبنى التحتية على مستوى البلاد مثل منظومة الكهرباء ومنظومة المياه أو منظومة المصارف أو الهواتف الجوالة وما الى ذلك”.

حرب السايبر: "إسرائيل" تخشى هجوماً الكترونياً يشل أنظمة الكهرباء والمياه

حرب السايبر: “إسرائيل” تخشى هجوماً الكترونياً يشل أنظمة الكهرباء والمياه

وأردف المسؤول العسكري الصهيوني، أن “هناك مثالين لهجمات الكترونية ضخمة وقعت خلال الأشهر الأخيرة وذلك لتوضيح مدى خطورة ما قد يحدث، فكان المثال الأول: هو الهجمة الإلكترونية التي تعرضت لها شبكة الانترنت في تركيا وشلت اتصالات الشبكة لمدة 20 ساعة، إضافة الى ضرب المنظومة المصرفية للدولة على مدار ثلاثة أسابيع. اما المثال الثاني فهو انهيار ثلث منظومة الطاقة الكهربائية في أوكرانيا لمدة أسبوع كامل عشية أعياد الميلاد المجيدة وتوقف مطار كييف عن العمل على مدار يومين”.

كما أكد أن الدول الأكثر خبرة في العالم في مجال “السايبر” هي الولايات المتحدة وإيران وألمانيا وبريطانيا و”إسرائيل”.

وتنقل وسائل الاعلام الاسرائيلية تقديرات الجيش الاسرائيلي التي تشير الى ان السيناريو الممكن لهجوم كهذا يمكن على وجهين: الأول عن طريق هجمة الكترونية يصعب احتمال وقوعها كبرمجية ضارة تتم زراعتها وتنشيطها للتجسس على شبكات عسكرية.

اما الوجه الآخر فهو محاولات جمع معلومات استخباراتية من أنظمة عسكرية “إسرائيلية” عبر التوغل الى المنظومات الحساسة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*