حزب الله مديناً تفجيرات اسطنبول وبغداد: من يغذّي الإرهاب فكرياً وسياسياً ومالياً وعسكرياً يتحمل المسؤولية عن أعمال القذرة

 

أصدر حزب الله بياناً أدان فيه بشدة الأعمال الإرهابية المتواصلة التي تستهدف المدن العربية والإسلامية والتي يذهب ضحيتها العشرات من الأبرياء، والتي كان آخرها التفجيرات التي حصلت في مدينتي اسطنبول وبغداد، متقدماً بالتعازي من أهالي الضحايا راجياً للجرحى الشفاء العاجل.

حزب الله

حزب الله

واعتبر حزب الله أن الإرهاب الذي يضرب في كل مكان بلا حدود ولا ضوابط يتطلب من الجميع على مستوى الدول والمنظمات والهيئات والأفراد التكاتف في مواجهته وبذل كل الطاقات لمنع استشراسه، كونه يهدد كل المنطقة والعالم، ولا يقتصر خطره على فئة دون أخرى.

ورأى حزب الله أن مواجهة الإرهاب تتطلب توجيه كل الاهتمام إلى المنابع الحقيقية له، من أجل تجفيف هذه المنابع ومنع مدّها بالمزيد من القوة، ولا يمكن أن تكون بإثارة أزمات جانبية تشتت الجهود وتوزع الاهتمامات بما يسمح للإرهاب بالتمدد والانفلاش، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن محاربة الإرهاب لا يمكن أن تكون من خلال إدانة مَن يحارب الإرهاب في سوريا، فيما الذي يستحق الإدانة والاستنكار هو من يدعم الإرهاب ويموّله ويغذّيه فكرياً وسياسياً ومالياً وعسكرياً، ويتحمل بالتالي المسؤولية الكاملة، المباشرة وغير المباشرة، عن الإرهاب وأعماله القذرة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*