حزب الله وجمهور المقاومة شيعوا الشهيد عطا الأحمر في إيعات والشهيدين علي ركين وأحمد بيضون في الشهابية

 

شيّع حزب الله وأهالي بلدة إيعات البقاعية الشهيد المجاهد عطا أحمد الأحمر الذي قضى أثناء قيامه بواجبه الجهادي.

بدأت مراسم التشييع في حسينية البلدة حيث سجي الجثمان الطاهر وألقى المحبون عليه النظرة الأخيرة وتقبل ذووه التبريكات والتعازي. بعدها انطلق موكب التشييع، وحمل النعش الطاهر ثلة من رفقاء الدرب يتقدمه حملة الرايات والصور والاكاليل والفرقة الموسيقية، بمشاركة رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم أمين السيد، وفعاليات المنطقة الحزبية واﻻجتماعية والبلدية والاختيارية وعوائل الشهداء، ولفيف من العلماء.

بالهتافات الحسينية قطع المشيعيون الطريق الرئيسية للبلدة وسط نثر الورود والأرز وصولاً الى جبانة البلدة حيث أمّ السيد ابراهيم أمين السيد الصلاة عليه، وقدمت ثلة من المجاهدين قسم الولاء والبيعة ليوراى الشهيد بعدها الثرى الى جانب من سبقه في رحلة الجهاد والشهادة.

وفي بلدة الشهابية الجنوبية شيّع حزب الله الشهيدين المجاهدين علي أحمد ركين (يوسف) وأحمد علي بيضون (أبو زينب)، اللذين استشهدا أثناء تأديتهما واجبهما الجهادي، وذلك بمسيرة حاشدة انطلقت من المدخل الرئيسي للبلدة.

شارك في المسيرة عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي، وعدد من القيادات الحزبية، وشخصيات وفعاليات اجتماعية وبلدية، وحشد من أبناء البلدة ومن القرى والبلدات المجاورة.

وجابت مسيرة التشييع شوارع البلدة يتقدمها سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد ردد المشاركون اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل والتكفيريين.

ثم أقيمت مراسم تكريمية للشهيدين على وقع عزف موسيقى كشافة الإمام المهدي (عج)، حيث تولت ثلة من المجاهدين حمل النعشين اللذين لُفَّا بعلم حزب الله، كما أدّت فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد، لتقام بعدها الصلاة على الجثمانين الطاهرين بإمامة الشيخ أحمد صمادي، ليواريا بعدها في ثرى جبانة البلدة إلى جانب من سبقهما من الشهداء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*