حميميم: الـ’نصرة’ والمجموعات المسلحة تقصف حلب..وتحصد 54 شهيدًا وعشرات الجرحى بينهم طفل

طفلٌ وثمانية مدنيين، قضوا إثر استهداف تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي محافظة حلب الليلة الماضية، ليُضافوا إلى 54 شهيدًا ارتقوا قبلهم فضلاً عن عشرات الجرحى خلال السَّاعات الـ24 الماضية، إثر قصفٍ عشوائي متواصل للمجموعات المسلحة من مدافع الهاون، طال بلدة حندرات، وحي الشيخ مقصود، والميدان، والزهراء، ومطار النيرب، وبلدات عدة في المحافظة، فضلاً عن إلحاق أضرارٍ كبيرة بمواقع القوات الحكومية والوحدات الكردية والمنازل والأحياء، حسبما أفاد المركز الروسي في حميميم لتنسيق المصالحة ومراقبة وقف الأعمال القتالية.وإذ أفاد المركز الروسي عن رصد 3 خروقات لاتفاق وقف الأعمال القتالية خلال الساعات الـ24 الماضية قامت بها المجموعات الإرهابية في محافظة دمشق، لفت إلى أنه “تم تطبيق نظام وقف الأعمال القتالية لمدة 72 ساعة إعتبارًا من منتصف ليل أمس الخميس في 4 بلدات هي كفرحايا والفوعة بمحافظة إدلب والزبداني ومضايا في ريف دمشق”.

استشهاد طفل سوري في حلب

وفي حين لفت المركز الروسي إلى أن “اتفاق وقف الأعمال القتالية صامد في أغلب المناطق حيث وصل عدد البلدات المنضمة إليه لـ140 بلدة”، أعلن أن “طائرات روسية نقلت 36 طنًا من المساعدات إلى مدينة دير الزور”، موضحًا أنه تم نقل شحنات من المساعدات الإنسانية تحوي الدقيق، والمواد الغذائية، إلى سكان قرية دير الصليب في محافظة حماة.

وكان المركز الروسي، قد حذر سابقًا من أن تنظيم “جبهة النصرة” استغل نظام التهدئة المعلن في حلب والقرب الجغرافي بين مواقعه ومواقع “المعارضة المعتدلة”، من أجل إعادة نشر قواته والحصول على مزيد من الأسلحة والذخائر، وبدأ بشن هجمات مكثفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*