خطوة إضافية لإغلاق حاوية الأمونيا في حيفا!

 

كتب موقع “والاه” العبري ان المتنافسين في المناقصة على إنشاء مصنع للأمونيا في سهل روتم بالنقب تلقوا شروطاً حديثة، وذلك بعد اتفاق اجراه وزير المالية الصهيوني موشيه كحالون ووزير حماية البيئة سابقاً آفي غباي.

واشار الموقع الى أن إعلان وزارة حماية البيئة عن البدء بالمراحل النهائية للمناقصة، يأتي بعد خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، في الذكرى العاشرة لعدوان تموز 2006، والتي قال فيه – بحسب الموقع – إن “حاوية الأمونيا في حيفا هي قنبلتي النووية”.

غاز الامونيا

وذكر الموقع ان استهداف حاوية الأمونيا الواقعة على طرف الكيشون، في قلب منطقة مكتظة بالسكان، قد يؤدي إلى تضرر المنطقة بشكل خطير. فبحسب الدكتور أفرايم لئور من جامعة حيفا،  يكفي تسرب 2400 طن من الأمونيا – خمس الكمية الموجودة حاليا في الحاوية – لقتل 17 ألف شخص وإصابة عشرات الآلاف.

ونقل الموقع عن وزير المالية كحلون بأن “إنشاء مصنع الأمونيا في الجنوب سيؤدي إلى إغلاق الحاوية الخطيرة في حيفا وإلى تشجيع نمو الصناعة في الجنوب”. وأضاف “سنستمر بالعمل على تخفيف تلوث الجو في منطقة حيفا بغية الحفاظ على صحة المواطنين”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*