داعش خسر 14% من الأراضي التي يسيطر عليها في 2015

خسر تنظيم ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” داعش نحو 14 في المائة من الأراضي التي يسيطر عليها في العام 2015، فيما زادت الأراضي التي يسيطر عليها أكراد سوريا نحو ثلاثة أضعاف، بحسب دراسة نشرت الاثنين.ويعد هذا ضربة للتنظيم الذي يسعى إلى توسيع أراضيه التي يفرض فيها قوانينه الصارمة.

وقالت الدراسة التي نشرها معهد “اي اتش اس جينز” للأبحاث ان خسائر التنظيم اشتملت على بلدة تل ابيض على الحدود السورية مع تركيا، ومدينة تكريت العراقية ومصفاة بيجي العراقية.

ومن بين الخسائر الكبرى التي مني بها التنظيم قسم من طريق سريعة بين مدينة الرقة التي يعتبرها التنظيم عاصمته، ومدينة الموصل شمال العراق، ما يجعل خطوط إمداداته اكثر صعوبة.

وصرح كولومب ستراك المحلل البارز لشؤون الشرق الأوسط في المعهد “لقد شهدنا تاثيرا ماليا سلبيا على تنظيم الدولة الإسلامية بسبب فقدانه السيطرة على معبر تل ابيض الحدودي قبل تكثيف الغارات الجوية على منشآت التنظيم لإنتاج النفط”.

وذكر المعهد الذي مقره الولايات المتحدة ان الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم تقلصت بمقدار 12800 كلم مربع لتصل الى 78 الف كلم مربع في الفترة منذ بداية 2015 حتى 14 ديسمبر. بيد أن التنظيم حقق بعض المكاسب الكبيرة خلال العام من بينها السيطرة على مدينة تدمر السورية التاريخية، ووسط مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار، اكبر المحافظات العراقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*