"داعش" دمرت 80% من البنى التحتية لمحافظة الانبار

 

أركان خلف الطرموز

أعلن رئيس لجنة الاعمار في مجلس محافظة الانبار أركان خلف الطرموز، الأحد، أن جماعة “داعش” دمرت 80% من البنى التحتية في المحافظة، وحاولت “تقطيع أوصال” الأنبار وتحويلها لمناطق مهدمة تخدم أغراضها “الدنيئة”.

وقال الطرموز لـ السومرية نيوز، “منذ دخول تنظيم داعش إلى محافظة الانبار في نهاية عام 2013 وحتى الآن، قام هذا التنظيم الوحشي بضرب كل البني التحتية في المحافظة”، مبينا أن “نسبة ما دمره داعش من البنى التحتية بلغ 80% شملت قطاع الجسور والكهرباء والصحة والماء والتعليم”.
وأضاف الطرموز، أن “الأنبار بحاجة إلى كميات كبيرة من الأموال لإعادة البني التحتية وبناء القطاعات الخدمية من الماء والكهرباء والتعليم والصحة فضلا عن قطاع الجسور”، لافتا إلى أن “التنظيم حاول تقطيع أوصال المحافظة وعزلها وتحويلها إلى مناطق غير مهدمة تخدم أغراضه الدنيئة”.
وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي وقع في (30 تموز 2015)، مذكرة إقرار مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة لمنحة مالية أميركية من اجل تحقيق “الاستقرار الفوري” في المناطق المحررة وإعادة تأهيلها، مشيرا إلى أن واشنطن ستبدأ بتسليم المبالغ بقسط أول قدره 8.3 مليون دولار إلى الأمم المتحدة، لكي تتولى الأخيرة أدارة تنفيذ المشاريع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*