’داعش’ يتقهقر امام الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي

 

تستمر عمليات الخامس عشر من شعبان، في يومها “الحادي عشر بزخمها العسكري ما بين التقدم وتثبيت النقاط وتأمين الأرض من المتفجرات وطرد فلول “داعش” المتبقية، فالصقلاوية التي لا يزال مركزها تحت مرمى نيران قوات الحشد، والتي شهدت بالأمس تحرير أغلب المناطق المحيطة بها، دأب اليوم عناصر الفريق الهندسي التابع لقوات الحشد الشعبي على تأمين هذه الأحياء من المتفجرات والعبوات التي خلفها تنظيم “داعش” في تلك المناطق، وفي مركز “البو شجل” ومناطق عدة تحررت على دفعات من بدء العمليات ولغاية اليوم.

وبحسب التقارير الاستخباراتية وجهاز التنصت، فإن عدد الجثث التي تم العثور عليها بعد تحرير المناطق يقدر تقريباً بـ ٦٦٥ مسلحاً، بينهم قيادات ميدانية، وحسب نفس التقارير فإن ١٥% من القتلى هم عرب وأجانب تم استخدامهم كانتحاريين، فيما كشفت معلومات عن قيام تنظيم “داعش” بسحب جميع عناصره المتواجدين بمختلف مناطق الفلوجة إلى مركز المدينة لتعزيز خطوطه الدفاعية، وأشارت إلى وجود ما يقارب الـ “2000” عنصر من التنظيم في مركز الفلوجة.

"داعش" يتقهقر امام الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي

“داعش” يتقهقر امام الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي

كما تمكنت قوات الحشد الشعبي العسكرية منذ عشرة ايام وحتى اليوم من تحرير جميع المناطق والأراضي القريبة من قضاء الفلوجة والتي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، فضلاً عن تمكنها من تحرير أجزاء واسعة من الصقلاوية والعثور على أنفاق التنظيم التي أعدها للتنقل، والعثور على مخبأ ومعامل الأسلحة والعتاد لمسلحي “داعش”.

هذا، وأعلن اعلام الحشد الشعبي عن إجلاء 350 عائلة من الفلوجة عبر الممرات التي أمنتها قوات الحشد ونقلهم إلى أماكن آمنة، مبينا أنه تم تسليم العوائل إلى القوات العراقية والشرطة الاتحادية، كما، تمكنت القوات في عملية نوعية من إنقاذ أسرة في ناحية الصقلاوية بالفلوجة، وضعها مسلحو “داعش” داخل منزل مفخخ.

في وقت أعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي عن مقتل 9 من مسلحي تنظيم “داعش” وتدمير 8 مقرات لهم إثر استهداف سلاح الجو العراقي لتجمعاتهم شمال منطقة البو ذياب شمال مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

كما أعلن القيادي في الحشد الشعبي ناظم الجغيفي عن اعتقال خمسة من مسؤولي تنظيم “داعش” خلال عملية دهم وتفتيش طالت عدة أحياء من ناحية كبيسة غربي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار. وأضاف أن “القوات الامنية نقلت المعتقلين وسط إجراءات أمنية مشددة إلى احدى المراكز القريبة للتحقيق معهم ومعرفة التفاصيل عن العمليات الإرهابية التي ارتكبوها ضد منتسبي القوات الأمنية والمدنيين”.

وأعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية، مقتل وإصابة 30 مسلحاً من تنظيم “داعش” خلال استهداف مدفعية القوات العراقية لمقراتهم جنوب ناحية البغدادي غربي الانبار، كما قُتل 5 من مسلحي “داعش” واعتُقل آخر خلال عملية أمنية في ناحية كبيسة قرب مدينة هيت بمحافظة الأنبار.

هذا، ورفعت القوات الأمنية العراقية العلم العراقي فوق جسر التفاحة جنوب شرق الفلوجة بمحافظة الأنبار، وأعلن قائد عمليات تحرير مدينة الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي مقتل 50 مسلحاً من تنظيم “داعش” خلال اشتباكات عنيفة بين منطقتي الشهداء والنعيمية جنوبي الفلوجة.

من ناحية اخرى استشهد 4 مدنيين وأُصيب 15 آخرون إثر انفجار عبوات ناسفة في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد.

كما ألقت القوات الامنية العراقية القبض على 3 من مسلحي تنظيم “داعش” كانوا ينقلون عتادً وأسلحةً ثقيلة، خلال عملية أمنية نفذتها وسط كركوك.

وألقت القبض على أحد عناصر تنظيم “داعش” الفارين من معارك تحرير الفلوجة لدى تسلله إلى ناحية جبلة شمال شرق الحلة شمال بابل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*