"داعش" يعدم 15 مدنياً جنوب غربي كركوك

أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك العراقية، الأحد، بأن تنظيم “داعش” أعدم 15 مدنيا بتهمة “التخابر والتنسيق” مع الحكومة لغرض تحرير مناطقهم من قبضة التنظيم جنوب غربي المحافظة.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش أقدم، مساء اليوم، على جريمة جديدة بحق السكان المدنيين عندما اعدم 15 مدنيا في قرية شندوخة التابعة لناحية الرياض (55كم جنوب غربي كركوك)”، لافتا إلى أن “عملية الإعدام نفذت بعد قيام التنظيم قبل أيام بحملة اعتقالات واسعة في ناحية الرياض وقراها اعتقل خلالها 15 مدنيا غالبيتهم شباب وقام بإعدامهم رميا بالرصاص أمام حشد من الأهالي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “ما يسمى بقاضي المحكمة الشرعية في ناحية الرياض المكنى بأبي حذيفة وهو من أهالي الناحية تلا عليهم الحكم بتهمة التخابر والتنسيق مع القوات الحكومية لغرض تحرير مناطق جنوب غربي كركوك من دنس التنظيم الإرهابي”.وتابع المصدر أن “التنظيم سحب الجثث واستعرض بها أمام المدنيين، وتوعد بإعدام أي شخص يقوم بالتخابر مع الحكومة”.

يذكر أن محافظة كركوك (250 كم شمال بغداد)، تخضع حاليا لسيطرة قوات الشرطة العراقية والبيشمركة عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة الذي يشهد تواجدا مكثفا لعناصر تنظيم “داعش”، بحسب مسؤولين محليين.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*