’داعش’ يقصف سد تشرين بالمدفعية و’أحرار الشام’ تخرق الهدنة مجددا

 


قصف تنظيم داعش مواقع المجموعات المسلحة في جبل الفيجة في ريف دمشق بقذائف الهاون، في وقت قُتل أحد مسلحي جبهة النصرة إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه في مدينة جاسم في ريف درعا.

هذا وسقط عدد من قذائف الهاون على قرية المجيهر في الريف الغربي لمحافظة السويداء أطلقها إرهابيون من ريف درعا الشرقي من دون وقوع إصابات.

من ناحية أخرى،  تصدت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكياً لهجوم شنه مسلحو “داعش” بتفجير انتحاري حزامه الناسف قرب نقاط “القوات” في محيط جبل عبد العزيز في ريف الحسكة الجنوبي الغربي، بينما قام تنظيم داعش بتصفية شخصين من قرية الطابية الشامية في ريف دير الزور بتهمة “شتم مسؤول تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وتنظيمه”.

دبابة وارهابيون من حركة أحرار الشام

 وفي حلب وريفها، استهدف تنظيم “داعش” محيط سد تشرين في ريف حلب الشمالي الشرقي بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون، كما انسحب تدريجياً من مركز مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي باتجاه حي جرابلس تحتاني غرب نهر الفرات.

أما في إدلب وريفها، فقد فارقت المواطنة زينب سعيد (58 عاماً) الحياة  في مدينة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي الشرقي، والمصابة بمرض السكري بسبب النقص الحاد في الأدوية والغذاء، كما أصيب عدد من المدنيين إثر استهداف مسلحي “فيلق الشام” المتواجدين في مدينة بنش للأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي الشرقي، بينما فككت المجموعات المسلحة عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب منزل “أبو جابر سميسم” مسؤول “لواء الحسين” التابع لـ “حركة أحرار الشام” في مدينة ‫بنش‬ في ريف إدلب الشرقي.

وصولا الى حماه وريفها حيث قصفت “حركة أحرار الشام” بعدد من القذائف الصاروخية مدينة السقيلبية في ريف حماه الشمالي الغربي واقتصرت أضرارها على الماديات، وذلك في خرق جديد للهدنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*