رئيس اللجنة الثورية العليا: الجيش واللجان في حالة جهوزية تامة.. والعميد لقمان يحذر من التمادي في الخروقات

 


أكد رئيس اللجنة الثورية اليمنية العليا محمد علي الحوثي أن الجيش واللجان في الجبهات في حالة جهوزية تامة، مستندين إلى توجيهات بضبط النفس والعمل على تحقيق وقف إطلاق النار إلا في حدود رد الإعتداء بالمثل.

وقال الحوثي خلال ترؤسه اليوم إجتماع القائمين بأعمال مجلس الوزراء” إن الخروقات المختلفة والهجمات التي تحصل تهدف إلى إفشال وقف العدوان، وهي تنشر أولا بأول في وسائل الإعلام ليكون الشعب اليمني مطلعا على ما يجري في أرض المعركة وحقيقة ما يجري ومن يريد أن يستمر العدوان وحتى يتم الوصول إلى وقف كامل لإطلاق النار وتحقيق البيئة المناسبة لأي حوار إيجابي “.

وأوضح الحوثي أن الثقة كبيرة في سير العملية السياسية نحو الخير وتحقيق السلام الذي سيتطلب من القائمين بالأعمال مضاعفة الجهود وتنفيذ برامج أكثر تطورا واستجابة لمتطلبات ما بعد العدوان، لافتا إلى أن التفاهمات التي كانت قائمة مع السعودية قد أفضت إلى لجان تثبيت وقف إطلاق النار وتشكيل لجان انتشرت في الحدود وفي أجواء جيدة ومبشرة حتى الآن.

رئيس اللجنة الثورية اليمنية العليا

رئيس اللجنة الثورية اليمنية العليا محمد علي الحوثي

وتابع ”يجب أن نقف إجلالا واحتراما أمام الشعب اليمني العظيم في أبسط تعبير عن الشكر له على كل ما بذله ويبذله من صبر وتحمل، والتعويض بالوسائل المتاحة لأسباب الحياة واستمرارها ورفد الجبهات بكل جهده وما يملكه في صورة مميزة للحرص على الحياة بكرامة وعزة رغم ما يعانيه من الحالة الإنسانية المتدهورة وارتفاع الكلفة العامة للعدوان عليه في كل المحافظات نتيجة الحصار الجائر برا وبحرا وجوا “.

وحمل الحوثي الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في العدوان على اليمن هذه النتائج، مشيدا بالحراك الثوري المدني ضد العدوان والمتمثل في الوقفات الاحتجاجية والمسيرات.

وعبر عن أمله في أن تكون القوى المعتدية على اليمن قد وصلت إلى قناعات من عدم جدوى عدوانها إلا زيادة المأساة الإنسانية على الشعب اليمني القادر على الصبر والتحمل والرد.

العميد لقمان: نحرص على وقف اطلاق النار ونحذر من التمادي في الخروقات 

من جهته، جدد الناطق الرسمي للجيش اليمني العميد الركن شرف غالب لقمان التزام الجيش واللجان الشعبية بوقف اطلاق النار، حرصا على تجنيب الشعب اليمني ويلات الحرب والحصار الجائر المفروض عليه من تحالف العدوان.

واشار العميد لقمان إلى ان خروقات قوى العدوان ومرتزقتهم المتواصلة لوقف اطلاق النار المعلن مؤخرا على اكثر من جبهة ، لا يمكن السكوت عنه او القبول به.

وحذر العميد لقمان من العبث والتمادي لمرتزقة العدوان في استغلال التزام الجيش واللجان الشعبية بوقف اطلاق النار، محملا قوى العدوان تداعيات تلك الخروقات.

واكد لقمان ان ابطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جميع الجبهات مستعدون وفي جهوزية عالية ولديهم من القدرة ما يمكنهم من الرد وافشال كافة محاولات العدو في التقدم وفي أي جبهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*