رفيق الحريري لمحمد عبيد: "الطائف وضع لنا يا محمد وليس للمسيحيبن.. لنا نحن للمسلمين يا محمد"

في مقابلة تلفزيونية مع ال OTV  اسرّ د. محمد عبيد المدير السابق لوزارة الاعلام التالي:سنة 1997تلقيت اتصالا هاتفيا من دولة الرئيس رفيق الحريري طالبا مني مقابلته في قريطم لامرهام، وعندما جلسنا لمفردنا في مكتبه الخاص بادرني بالقول ،يا محمد لايجوز ان تستمر مافيات شركات الاعلان بمزاولة الكسب المادي الضخم على حسابنا فلم سألته من تقصد بهؤلا ، فجاوبني بسرعة ،انطوان الشويري(صاحب اكبر شركات الاعلان في لبنان والخليج والاكثر نفوذا على الاطلاق،وكان من المقربين من القوات اللبنانية)يجب وبسرعة ان نتحرك ونعمل على قانون جديد يلغي الوكالات الحصرية ،فجاوبته بتعجب ولكن يا دولة الرئيس كل تلك المؤسسات لديها ملفات وواقع قانوني .
قال عبيد أجابني وبغضب:  “انسى يا محمد نحن من ينص ويعدل في القوانين ،شو نسيت لمن ومن وضع دستور الطائف ، وضع لنا يا محمد ليس للمسيحيون لنا للمسلمين يا محمد بعد هذا الاتفاق الجديد ليس كما قبله. واستطرد عبيد ،انتبهت بعد فترة من الزمن كما اتضح لي ان هذا الدستور وضع لمصلحة رفيق الحريري بالذات ومصالح العليا لال سعود. وليس لمصلحة بقية الشعب اللبناني.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*