روحاني في باكستان: اتفاقيات ومشاريع ما بعد الاتفاق النووي

rouhani.jpg

وصل الرئيس الايراني حسن روحاني صباح اليوم، الى العاصمة الباكستانية اسلام آباد، في زيارة رسمية تستمر يومين برفقة وفد وزاري كبير.

ومن المقرر أن يتم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين طهران واسلام اباد في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي بين ايران والدول الست.

كما ستشهد الزيارة توقيع اتفاقيات تعاون علمي وثقافي واعلامي بين البلدين.

وبحسب “ارنا” كان الرئيس روحاني قد شدد اليوم الجمعة قبيل توجهه الى اسلام آباد على اهمية زيارته لها، معتبراً العلاقات مع باكستان بالاستراتيجية.

وصرح الرئیس روحاني للصحفیین قبیل بدء زیارته لباکستان: انه مسرور لان اول زیارته له في السنة الایرانیة الجدیدة (بدأت في 20 مارس) تأتي لبلد صدیق ومسلم، مضيفاً ان باکستان هي بلد یحتفل بالنوروز ویکتسب اهمیة خاصة بالنسبة لنا.

واوضح الرئيس الايراني، ان الشعب الباکستاني شعب کبیر ویبلغ نحو 200 ملیون نسمة وتربطه معنا قواسم دینیة وثقافیة.

وكانت وسائل إعلام باكستانية اعلنت في وقت سابق أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، سيزور إسلام آباد لتسريع تنفيذ مشروع مد أنابيب الغاز بين إيران وباكستان.

ونقلا عن جريدة “باكستان”، فإن الرئيس روحاني سيلتقي برئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وباقي المسؤولين الباكستانيين الكبار سعيا لإزالة العوائق الموجودة أمام تنفيذ مشروع مد أنابيب الغاز بين البلدين.

وكان من المقرر إنجاز هذا المشروع حتى نهاية عام 2014 لكن فرض الحظر الدولي على إيران قد تسبب بتأخير تنفيذ هذا المشروع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*