روحاني وهولاند : لمحاربة الارهاب وحل أزمات سوريا والعراق

 

أكد الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني على ضرورة مكافحة الارهاب في العراق وسوريا ومساعدة شعبي البلدين لطرد المجموعات الارهابية من بلديهما، مشددا على ضرورة مساعدة الشعب السوري ولافتا الى أن مستقبل سوريا يقرره هذا الشعب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، اشار روحاني الى ان لبنان صديق لايران وفرنسا، معربا عن تمنياته بأن يخرج من ازمته، كما امل بأن تحل الخلافات بين بلاده والسعودية بمسيرة الدبلوماسية والحوار والمنطق.

ولفت روحاني الى ضرورة الاستفادة واسثمار مرحلة ما بعد الاتفاق النووي بشكل جيد، مؤكدا ان  المفاوضات اثبتت ان الدبلوماسية والمنطق والتفاوض تهيمن على كل المشاكل مهما كانت معقدة.

الرئيسين الفرنسي والايراني

الرئيس الايراني والفرنسي

واعاد روحاني التأكيد مجددا على التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي، شرط التزام الطرف الاخر بكل ما وقع عليه.

وحول العلاقات مع فرنسا، اشار روحاني الى ان المفاوضات مع الرئيس الفرنسي والحكومة والشركات الفرنسية التي التقاها كانت جيدة جدًا، معربا عن تطلعاته لجهة استئناف العمل مع فرنسا، ومؤكدا ان الاتفاقات التي وقعت بين البلدين تظهر ارادة التعاون المشترك بينهما. مشددا على ان التعاون مع فرنسا لا يقتصر على الجانب الاقتصادي بل يطال المجال العلمي والثقافي ايضًا.

بدوره، رحب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالرئيس الايراني حسن روحاني في باريس، معتبرا ان الاتفاق الاهم الذي جرى توقيعه مع ايران هو الاتفاق النووي، ومشيرا الى انه جرى توقيع 30 اتفاقية مع ايران في كافة المجالات ومنها المالية والمصرفية، ومعلنا عن بدء التعاون بين الجامعات الايرانية والفرنسية، ومشددًا في الوقت ذاته على ضرورة أن يرتقي مستوى العلاقات مع ايران لمستوى امكانيات البلدين.

واشار هولاند الى انه جرى التحدث خلال لقائه بالرئيس روحاني حول كيفية حل القضايا العالقة بين البلدين، لافتا الى ما تعانيه منطقة الشرق الاوسط اليوم من ارهاب “لا يميز بين مذهب واخر في المنطقة”، وكاشفا عن مساع لجمع كل البلدان التي تحارب الارهاب ومنها ايران، ومشددا ايضا على اهمية حل الازمة السورية بأسرع وقت.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*