روسيا وأوبك تناقشان الوضع في سوق النفط وآفاق تطورها

يناقش وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك مع الأمين العام لمنظمة “أوبك” عبد الله سالم البدري في موسكو الخميس 30 يوليو/تموز الوضع في سوق النفط العالمية وآفاق تطورها.

وتشهد العاصمة الروسية الخميس الاجتماع الرابع لحوار الطاقة “روسيا – أوبك”.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن وزير الطاقة الروسي قوله: “إنه لا نية لدى روسيا لمناقشة خفض إنتاج النفط مع منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” أثناء زيارة الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري لموسكو”.

كما ذكر نوفاك أنه لا يرى أي “خروج عن المعهود” في أسواق النفط واصفا تراوح سعر الخام بين 50 و65 دولارا للبرميل بأنه أمر “متوقع”.

أسباب تراجع أسعار النفط في العالمأسباب تراجع أسعار النفط في العالم

كما يناقش نوفاك وبدري مسألة رفع العقوبات عن طهران وتأثيرها على سوق النفط، دون التطرق لمشاريع بعينها للشركات الروسية في إيران.

وتتطلع روسيا إلى زيادة استثماراتها في إيران خصوصا في قطاع الطاقة بالإضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع طهران بعد التوصل إلى الاتفاق النوي التاريخي.

هذا وكان نوفاك قد أشار في وقت سابق من الشهر الماضي إلى أنه يتوقع أن تبلغ أسعار النفط بين 65 و70 دولارا للبرميل في المدى الطويل.

وتهدف روسيا على المدى الطويل إلى المحافظة على مستويات الإنتاج الحالية عند نحو 10.5 مليون برميل يوميا، وفقا لما أعلنه وزير الطاقة الروسي نوفاك خلال كلمة ألقاها في شهر يونيو/حزيران الماضي في فيينا في إطار ندوة أوبك الدولية السادسة.

وكان إنتاج النفط الروسي بلغ في شهر مايو/أيار الماضي 10.708 مليون برميل يوميا، واضعا روسيا حينها في قائمة أكبر منتجي النفط على مستوى العالم، في حين بلغ إنتاج السعودية، أكبر المنتجين في منظمة “أوبك” 10.25 مليون برميل يوميا في الشهر نفسه.

مقر منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" في فيينا

 

ومن جهتها، قررت “أوبك” في شهر في يونيو/حزيران الماضي الإبقاء على سقف الإنتاج الجماعي لمنظمة “أوبك” عند 30 مليون برميل يوميا، وهو السقف نفسه منذ ثلاثة أعوام ونصف، مبررة ذلك بالدفاع عن حصتها السوقية بالرغم من انخفاض أسعار النفط بشكل ملحوظ، الأمر الذي أدى إلى تراجع عائدات الدول الأعضاء في المنظمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*