سالم زهران يرسم بالتفاصيل خريطة التظاهر

beirut-protest

نشر الاعلامي سالم زهران عبر حسابه الخاص على الفايسبوك تعليقاً مفصلاً على ما يجري امام السراي وخلف الكواليس بكثير من الدقة وجاء فيه:
معظم المتظاهرين من الناس الموجوعين،الا ان “ناشطين” ليسوا حزبيين الا انهم ممنهجين وعلى السفارات رايحين جايين بين المعتصمين،بل ربما في مقدمتهم لهم حساباتهم في تقدم الواجهة التي ينافسهم عليها اعلاميات واعلاميين دخلوا المزاد العلني الشعبوي.وليكتمل المشهد وبسبب جغرافيا الاعتصام انضم عليه بعض “شلل” الحشاشين الموترين الموجودين بكل الطوائف والمناطق لكن جغرافية المنطقة جعلت معظمهم من لون طائفي معين.

(على فكرة يجرؤ المعتصمين على ضرب عناصر الامن الا انهم حتماً لن يجروء على طرد تلك الشلل من بينهم).تدخل بعض زعماء الفساد المشاركين بمناقصات الزبالة لرفع وتيرة المشهد لترفع معه الاسعار وعلى راسهم جنبلاط.

في الخلاصة وجد تمام سلام بالمتظاهرين فرصة لتمرير جلسات الحكومة وليّ ذراع العونيين الرافضين للمشاركة.وراى جنبلاط في التظاهرة صورة ولا احلى للدخول على خط الصفقات بحصة اكبر.فيما خسر المشنوق نعمة البرونزاج في اليونان ومعها حلم الدخول على السراي المحجوز للمغترب الشيخ سعد.!اما مسؤولي الثامن من اذار ومريدهم فوقعوا بين ناريّ رائحة الزبالة ورائحة التوظيف وكالعادة اختاروا الإنسحاب من المعارك الاجتماعية لحساب الاستراتيجية التي لن تنير بها الكهرباء ولا ستسير بها المياه.!

يستحق هذا النظام المذهبي الرمي بالاحذية واسقاطه على ما فيه…الا انه لن يسقط بالكرنفالات ولا ببراءة الاطفال .!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*