سر نوم الخفافيش مقلوبة الرأس

اكتشف العلماء أخيرا سبب قدرة الخفافيش على النوم مقلوبة الرأس، وذلك بعد إجراء سلسلة أبحاث استعانت بكاميرات متطورة لتحقيق هذه الغاية.ولكن نوم الخفافيش مقلوبة الرأس تخفق أكثر الطائرات تطورا في تقليدها.

وبعد مراقبة حركات الخفافيش توصلوا إلى حقيقة أن هذه الثدييات الطائرة تستغل الكتلة الزائدة لأجنحتها التي تعتبر ثقيلة بالنسبة إلى حجم الجسم في التعلق بأرجلها في السقف في حين يتدلى الرأس إلى الأسفل.

خفافيش

وتقوم الخفافيش بذلك في حال نومها في أسقف الكهوف أو على أغصان الأشجار.وأجريت الاختبارات على نوعين من الخفافيش هما قصير الذيل وآكل الفاكهة ذي الوجه الشبيه بالكلب.

كما اكتشف العلماء أنه من خلال رفرفة الجناحين معا وطي أحدهما وقتا قليلا لينقل الخفاش جسمه من مركز ثقل الجسم ما يتيح له الاتيان بضربة في الهواء ما يمكنه من الشقلبة في الهواء والتعلق بالسقف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*