سلطنة عمان تؤكد إستمرار مساعداتها لليمن وفق برامج ثابتة وبرامج للطوارئ

150601202515-79038-0.jpg
جددت سلطنة عمان التأكيد على استمرار مساعداتها لليمن وفق البرامج الثابتة مع استحداث برامج أخرى نظراً للأزمة الانسانية التي يعيشها اليمنيون جراء استمرار الحصار الجوي والبحري والبري الذي يفرضه تحالف العدوان العسكري.

ونقلت وكالة الانباء العمانية اليوم عن مصدر مسئول في الهيئة العمانية للأعمال الخيرية قوله ان مساعدات السلطنة لليمن تتم عبر برامج ثابته تتمثل في برنامج إعادة ترميم وبناء المنازل وبرنامج حفر آبار مياه الشرب وبرنامج كفالة الأيتام وافطار الصائم والذي يوزع قبل شهر رمضان من كل عام .

واضاف المصدر في تصريحه عن نشاط السلطنة في تقديم المساعدات للمتضررين في اليمن، ان هناك عدة برامج أخـرى للمساعدات تستحدث خلال الفترات الخاصة الطارئـة مثل الظروف المتعددة والصعبة التي يعيشها اليمنيون خلال الفترة الحالية .

واوضح المصدر في الهيئة العمانية للاعمال الخيرية أن السلطنة تنفذ ايضاً برنامج للمساعدات الإنسانية الطارئة في اليمن يسير وفق محورين أساسيين يتمثل الأول في تولي الهيئة العمانية بنفسها إدارة وتسيير وتنفيذ البرنامج الأول في المحافظات الثلاث المجاورة التي تشمل المهرة وحضرموت وجزيرة سقطرى ويشمل مساعدة النازحين من مناطق الحرب إلى المحافظات الثلاث وأيضاً مساعدة السكان المقيمين في تلك المحافظات.

وبين أن المساعدات تشمل الغذاء والدواء ولوازم الإيواء .. مشيراً الى ان هذه المساعدات بلغت حتى الان قرابة الخمسة آلاف طن، وتم توصيلها بالكامل، فيما ستواصل السلطنة حكومة وشعباً تقديم المساعدات للأشقاء اليمنيين المحتاجين في المحافظات الثلاث إلى أن تستقر الأمور فيها.

وأضاف المصدر أن السلطنة تقدم مساعدات وتسهيلات لوجستية للأشقاء والأصدقاء وجميع العابرين عبر حدود السلطنة من وإلى اليمن، وتشمل تلك المساعدات تسهيلات المرور، حيث يمر عبر منافذ الحدود العمانية مئات الأشخاص يومياً من الاتجاهين وتقديم الضيافة في منافذ الحدود.

واشار الى فتح استراحات لمن يحتاج إلى المساعدة شاملة الإقامة الكاملة، فيما يجري حالياً فتح استراحة في مدينة صلالة لعبور العالقين وتوفير حافلات النقل البري من وإلى منافذ الحدود وحتى مدينة صلالة.

واضاف المصدر العماني إن المحور الثاني من برنامج المساعدات الطارئة في اليمن يتمثل في تقديم المساعدات الإنسانية للمناطق المتضرره في وسط وشمال وغرب اليمن.

واوضح ان السلطنة خصصت موازنة خاصة لمساعدة اليمنيين بالدواء والغذاء ولوازم الإيواء عبر المنظمات الدولية كاللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمفوضية العليا لشئون اللاجئين والمنظمات الدولية الأخرى التي تعمل في تقديم الخدمة والمساعدة الانسانية للأشقاء اليمنيين في تلك المناطق .

واشار المصدر في هذا الصدد الى ان اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستبدأ قريباً جداً العمل من الأراضي العمانية.

كما اكد أن سلطنة عمان تساهم منذ فجر عهد النهضة بتقديم مساعدات متنوعة وبشكل سنوي للأشقاء في اليمن عامة والمحافظات اليمنية المجاورة للسلطنة خاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*