سنتحاور.. ولكن لن ننسى ..

صحيفة الثورة اليمنية ـ
مصطفى المنتصر:

سنعبر ولو بقشة نحو سلام شامل ينعم به أبناء اليمن وهو ما ينشده الجميع دون استثناء ..لكننا سنلتزم بخطوطنا الحمراء التي لا يمكن تجاوزها أو تجاهلها.
سنتحاور ونتفاوض ونهادن.. لكننا لن ننسى تلك الدماء التي سالت نتيجة إجرامكم الفاحش ..
أيها القتلة حيثما كنتم ..لن ننسى أنه وفي ليلة ظلماء تساقطت علينا صواريخكم من دون سابق إنذار.. ودون أن تردعكم ضمائركم المفقودة وإنسانيتكم المزعومة.
ستتوقف الحرب ..لكننا لن ننسى أن منا من قتل بنيرانكم الوقحة ظلما وعدوانا.. وهناك من افترش الطريق بعد أن شردته طائرات تحالفكم الملعون.
سنتعايش.. لكننا لن ننسى من مات بعد أن حال حصاركم الجائر دون وصول علاجه أو تهدمت المشافي التي كانت تأويه.
سنتفاوض لكن فداحة الدمار الذي خلفته غاراتكم الدنيئة ستظل شاهدا عليكم حتى يوم القيامة ..وعندها ستجزون ما كنتم تعملون .
كل شيء سيعود على ما يرام ولكن ستنهال عليكم الدعوات من الأطفال والأمهات بعد أن أفسدتم حياتهم وأفقدتموهم السعادة ولذة الحياة .
نعم سنحيا رغم الجراح ورغم فداحة العدوان وستدركون حتما أنكم سولت لكم أنفسكم ارتكاب حماقات ما كان لكم أن تقبلوا بنتائجها المهولة التي سترتد عليكم حسرات ولو بعد حين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*